المحتوى الرئيسى

القتال في الزاوية تسبب في اغلاق الطريق الساحلي بليبيا

06/11 19:59

الزاوية (ليبيا) (رويترز) - قال أحد السكان ان معارك بين القوات الليبية الموالية لمعمر القذافي والمعارضين له نشبت في بلدة الزاوية يوم السبت متسببة في اغلاق الطريق البري الساحلي الذي يربط العاصمة طرابلس بتونس.

وقال الساكن الذي لم يذكر من اسمه سوى محمد خوف الانتقام "الوضع سيء للغاية في الزاوية. يدور قتال ضار منذ الصباح بين قوات القذافي والمعارضين."

وحاول مراسل لرويترز السفر عبر البلدة فصحبته الشرطة عبر الشوارع الخلفية. وقال ان الطريق البري السريع مهجور الا من عدد كبير من الجنود والشرطة ورجال مسلحين في أزياء مدنية.

وكان الطريق يستخدمه طوال الصراع الذي مضى عليه أربعة أشهر مسؤولون موالون للقذافي في الوصول الى العالم الخارجي وكان يستخدمه ايضا المنشقون الفارون من البلاد والشاحنات التي تجلب الاغذية والمؤن الاخرى الى الاراضي الخاضعة لسيطرة القذافي.

وكانت الزاوية قد سيطر عليها المعارضون المسلحون في مطلع الانتفاضة على حكم القذافي في فبراير شباط لكن استعادتها قوات حكومية في حملة قتل فيها عشرات من الناس.

ويسيطر المعارضون الان على الجبال الى الجنوب الغربي من طرابلس ومدينة مصراتة على الطريق الساحلي الى الشرق وهم يريدون في نهاية الامر تطويق العاصمة وعزلها.

وقال معارضون ان القوات الموالية للقذافي حاصرت مدينة زليطن على بعد 160 كيلومترا شرقي طرابلس يوم السبت بعد ان نشب القتال هناك الامر الذي قد يفتح أيضا الطريق الساحلي الى العاصمة.

وقال متحدث باسم المعارضة ان قتالا متقطعا بين قوات القذافي وقوات المعارضة مستمر في المدينة بعد سيطرة المعارضة على اجزاء منها. وقال ان الوضع اهدأ مما كان عليه يوم الجمعة وان عدد القتلى لم يتغير عند 22.

وقال احمد باني ان قوات القذافي تهدد السكان بأن يغتصب المرتزقة نساءهم ما لم يستسلموا. ولا يتسنى التحقق من روايات المعارضة ولم يرد تعليق فوري من حكومة القذافي.

وذكر التلفزيون الليبي أن قوات حلف شمال الاطلسي شنت غارات جوية يوم السبت على مدينة الجفرة بوسط ليبيا. ولم يرد تأكيد من الحلف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل