المحتوى الرئيسى

خبير:كبر حجم الفاكهة والخضراوات لا علاقة له بالهرمونات

06/11 15:13

 

قال الدكتور عاصم شلتوت أستاذ الفاكهة بكلية الزراعة جامعة عين شمس، إن كبر حجم ثمار الفاكهة و الخضراوات لا علاقة له بالهرمونات أو أى مواد كيميائية، مشيراً إلى أن كبر حجمها يرجع إلى مقاييس السوق الأوروبية التى توصى بالثمار الكبيرة، مشيراً إلى أن الخوخ لا تستخدم فى زراعته أى مادة تزيد من حجمه.

وأوضح شلتوت فى لقاء مع برنامج صباح الخير يا مصر السبت أن زراعة ثمار كبيرة الحجم، متعلق بالتصدير حيث تقبل الدول الأوروبية على الكبيرة وتصنف الثمار صغيرة الحجم على أنها درجة رابعة لا تقبل استيرادها، وبالتالى يعود الحجم إلى المعاملات الزراعية المختلفة التى يقوم بها المزارع؛ ليحسن صفات الجودة.

وأردف أن قلة السكريات الموجودة بالثمار الكبيرة؛ يعود إلى زيادة الماء الذى تروى به فى الفترة الأخيرة من عمرها بالأرض الزراعية، فضلاً عن وجود أصناف جديدة من الثمار"وبخاصة الخوخ"، والدول الأوروبية تقبل على الثمار القليلة السكر.

وأضاف أن العنب يستخدم فى زراعته (حمض الجبرلين) حيث يؤدى إلى زيادة حجم الثمرة وهى مستخدمة من 70 عاماً؛ وذلك لأن السوق الأوروبى يرفض استيراد حبة العنب التى قطرها أقل من 18 ملل، واذا كانت مضرة كان رفضها.

ولفت إلى أن السوق الأوروبية ترفض استيراد حبات العنب الصغيرة، وهناك أنواع ثمرتها كبيرة تصل ل 22 و 35 ملل، مطمئناً المستهلك المصرى بسلامة الفاكهة والخضراوات المصرية وخلوها من الهرمونات.

وتابع إن ثمار الموالح، وبخاصة البرتقال أبو سرة فى السنوات الأخيرة أصبحت ثماره كبيرة وقليل السكر؛ وذلك نتيجة تطعيم الثمار بأصناف جديدة ناصحاً المزارعين بتطعيم البرتقال بأصل ثمرة النارينج حتى لا تتغير صفاته، نظراً لعدم وجود وعى كافِ لدى المزارعين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل