المحتوى الرئيسى

هوندا أكورد 2012 .. رمز التطور والمتعة

06/11 14:40

11/6/2011

هوندا أكورد 2012 .. رمز التطور والمتعة
هوندا أكورد 2012 .. رمز التطور والمتعة

"المعيار الجديد لتطور السيارات"، دومًا ما تسمع هذه العبارة عند التحدث عن الصالون الرائعة، هوندا أكورد، تلك العبارة التي توضح مقدار الفخر الشديد الذي تشعر به هوندا لإنتاجها تلك السيارة، والاعتزاز الذي يصاحبها أينما ذهبت وكيفما ظهرت، هذا الفخر والاعتزاز الذي ينتقل كالعدوى لكل من قُدّر له أن يمتلك تلك السيارة بأي جيل كانت، أو أي فئة، فهي كانت ولازالت رمزا واضحا للهندسة البنائية المتطورة، والخليط المبدع للخطوط التصميمية، والمرونة المتميزة لأداء متوازن، مع مساحة ورحابة داخلية قلما وجدناها لدى أيِ من منافسيها.

تتميز أكورد التي بهرت عشاقها بسبعة أجيال ناجحة، بأنها سيارة وضعت العميل أمام كل شيء، فهي تقدم بسهولة ويسر كل ما يريده أيٌ منا في سيارة متوسطة الحجم، فمن أراد المساحة والرحابة وجدها أكثر منافسيها مساحة، ومن أراد الأداء المرن المصاحب للمتعة، وجده بارزًا في تلك الصالون الممتعة، ومن أراد الدقة والأمان، قدمته له أكورد على طبق من ذهب، لذا فهي تقدم خلطة متوازنة من جميع النواحي، تعطيها قدرها الكبير وسط منافسيها الذين هم في الأساس سيارات لها مكانتها الراقية، وهو ما يوضح قوة تنافسية أكورد الفعلية، فهي لم تتفوق على منافسين ضعفاء، بل تفوقت على منافسين أشداء وأقوياء للغاية.

التصميم..الرحابة والوقار

تتميز هوندا أكورد بتوازنها الدقيق للغاية، فقد خلطت جميع الأوراق، منتجة سيارة أنيقة عصرية بامتياز، بفضل الكثير من اللمسات مختلفة الأذواق التي تعطيها هذا القدر الكبير من القوة والوقار، فهي ليست هادئة للغاية، ووقورة إلى حد زائد، كما هو الحال في ألتيما، أو مختلفة الشخصية، وصعبة المنال كما هو الحال في كامري، ولا ثائرة بخطوطها وعصرية بشكل طاغٍ كما هو الحال في سوناتا، بل هي ما يمكننا أن نسميها منطقة محايدة منزوعة السلاح، لا تريد منك أن تنبهر بقوة باستعمال سلاح التصميم المثير للغاية، ولا منك الخوف منها ومن رهبتها، وإنما تريد منك فقط أن تقع في شباك هواها، وسوف يكون هذا كافيا للغاية.

بالطبع هي ليست ساكنة أو سهلة المنال، فهناك القليل من البهارات التصميمية التي تعطيها حقها في تأثيرها على المشاهد، فمقدمتها ذات نظرة غاضبة بتلك المصابيح الأمامية المائلة والبارزة، والتي تبرز نقطة قوتها، وهي التناسق التام في ملامحها، حيثُ اندمجت المصابيح مع شبكة التهوية المميزة والمصد الأمامي رياضي الملامح في توفير طلة قادرة على سرقة إعجابك بها.

الشكل الجانبي كذلك منساب وراقي التقاسيم دون تعقيد، أو محاولات مستميتة لإبهارك، بل هو هادئ الطباع ومتوازن الفكر، ومثله الخلفية الوقور للسيارة، والتي لا تخلو من لمسات راقية تعطيها شخصيتها المستقلة مثل غطاء غرفة الأمتعة المرتفع، والمصابيح الخلفية المقسمة، ومخارج العادم الكرومية المزدوجة.

المقصورة..الأكثر براحا وسط منافسيها

تمتاز هوندا أكورد بأنها تمتلك المقصورة الأكثر رحابة في فئتها، فهي ذات سعة استيعابية للركاب تبلغ 106 أقدام مكعبة، وهي بذلك تعتبر الوحيدة بجانب سونانا التي تمكنت من أن تدخل فئة السيدان كبيرة الحجم وفقا لتصنيف EPA الأمريكي، حيثُ تقترب منها بشدة هيونداى سوناتا بمساحة ركاب تبلغ 103.8 أقدام مكعبة، في حين تحلق أكورد في عالم وحدها، مقارنة بماليبو أو كامري أو ألتيما بفارق يتخطى في بعض الأحيان ستة أقدام مكعبة دفعة واحدة.

أما تصميمًا، فتستمر المقصورة على نفس نهج فلسفة التصميم الخارجي، تقديم أكثر ما يمكن تقديمه ببساطة ويسر دون تعقيد، فهي هادئة فاخرة ومتميزة بدقتها المرتفعة، وجودتها الموثوقة، فضلا عن اعتماديتها التي طالما عرفت عنها، كل تلك المزايا جعلتها مقصورة فاخرة تستوعب أي شخص وفق ما يريده من مزايا.

الجانب العملي في المقصورة جيد، فهي تقدم كثيرا من غرف التخزين، فضلا عن بساطة التعامل مع أزرار التحكم في الكونسول الوسطي، رغم أنها تمتلك أصغر غرفة أمتعة في فئتها، مقارنة بمنافسيها الرئيسيين.

المحرك..التوازن هو المقصود

تعتمد هوندا أكورد على محركين، يوفر كلاهما المرونة المطلوبة مع التوازن في معدل استهلاك الوقود، يبدا صف المحركات مع المحرك الممتاز رباعي الأسطوانات بسعة 2.4 لتر، من طراز i-VTEC المزدوج الحدبات، والمعتمد على تقنية نظام حقن الوقود PGM-FI المتطور، ويستطيع هذا المحرك توليد قوة حصانية تصل حتى 177 حصانا، تتوفر بصفة كاملة عند 6500 دورة في الدقيقة، كما يتمكن هذا المحرك من توليد عزم تدويري يبلغ 218 نيوتن متر عند 4300 دورة في الدقيقة.

ولمن أراد المزيد من الزخم والقوة، وفرت له هوندا محركًا قويًا سداسي الأسطوانات بسعة 3.5 لترات، قادرا على توليد قوة حصانية تبلغ 271 حصانا، عند 6200 دورة في الدقيقة، بالتوازي مع قدرته على توليد عزم دوران يبلغ 336 نيوتن متر، عند 5000 دورة في الدقيقة.

ويتصل كلا المحركين بمنظومة الدفع، بالمحور الأمامي، عبر ناقل حركة آلي مكون من خمس نسب أمامية، يوفر أداء جيدا ومتوازنا.

الأمان.."السلامة للجميع"

هذا هو شعار شركة هوندا، "السلامة للجميع"، ووفقًا لهذا، قامت شركة هوندا بتطوير مجموعة واسعة من تدابير وأنظمة السلامة المعروفة سلفا باسم تكنولوجيا التحكم جي فورس "G-Force Control "، لذا فليس من الغريب أن نرى في أكورد الجديدة توفير كل الابتكارات اللازمة لامتصاص تأثير الاصطدام الأمامي أو الجانبي في حال وقوعه لا قدّر الله، وتخفيف الضرر لكل من بداخل وخارج السيارة أيضًا.

فلقد وفرت هوندا أكورد، ست وسائد هوائية متضمنة ستارتين جانبيتين، وجميعهم من فئة "SRS"، فضلا عن مساند رأس نشطة، لحماية الرقبة عند حدوث اصطدام خلفي مع هيكل المتصل مصمم للحماية من الاصطدامات من كل الجهات، ويجمع بين منطقة حماية ومناطق توزيع الحمل لتخفيف الإصابات، كما تتوفر أكورد الجديدة بنظام مساعد ثبات السيارة "VSA"، الذي يساعد قائد السيارة على البقاء في موضع السيطرة، حتى في حالات الطوارئ، لتتمكن من القيادة باسترخاء ومتعة أكبر.

المصدر: اى فرات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل