المحتوى الرئيسى

موظفو البريد الجزائريون ينهون إضرابهم الاحد بعد اتفاق حول زيادة الرواتب

06/11 14:29

الجزائر: تم التوصل إلى اتفاق حول زيادة اجور موظفي البريد الجزائريين بنسبة 30 ومراجعة نظام تعويضهم وبالتالي وقف اضرابهم الاحد بعد اسبوعين من تعطيل توزيع الرسائل وحرمان ملايين الجزائريين من الموظفين والمتقاعدين من تقاضي رواتبهم.

وافادت وكالة الانباء الجزائرية بأن نقابة موظفي البريد وقعت الخميس اتفاقا برعاية وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال موسى بن حمادي في هذا الصدد.

وقال محمد تشولاك رئيس الاتحاد: "إن الاتفاق ينص على "تطبيق زيادة الرواتب على ثلاث مراحل، زيادة 20" اعتبارا من الاول من تموز/يوليو 2011 وزيادة 5% اعتبارا من الاول من كانون الثاني/يناير 2012 وزيادة اخرى بنسبة 5% ايضا اعتبارا من الاول من تموز/يوليو 2012.

وستمنح علاوات تعويض لعدة عاملين في مهن البريد كما اتخذت اجراءات اخرى تهدف الى تحسين الترقيات المهنية.

وقد اضرب عمال البريد منذ 28 ايار/مايو بدون سابق انذار وتسببوا في حرمان ملايين الجزائريين من الموظفين والمتقاعدين من تقاضي رواتبهم لان البريد الوطني يدير دفع الرواتب للموظفين والمتقاعدين.

وتشهد الجزائر منذ بداية السنة اضرابات وتظاهرات يومية للتعبير عن مطالب اجتماعية وسياسية، بدأت مع احتجاجات كانون الثاني/يناير ضد غلاء الاسعار التي اسفرت عن خمسة قتلى واكثر من 800 جريح.

وما زال الأطباء الاخصائيون والاطباء العامون في الجزائر ينفذون اضرابا مفتوحا منذ ثلاثة اشهر بهدف مراجعة رواتبهم وقانونهم الاساسي والغاء الخدمة المدنية الالزامية التي تفرض عليهم العمل ما بين سنة الى اربع سنوات في مناطق نائية بعد نهاية دراسته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل