المحتوى الرئيسى

"شرف" يتعهد بـ"مشروعات عملاقة" توفر الآلاف من فرص العمل

06/11 16:17

أعلن الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تعد حاليا مجموعة من المشروعات القومية الكبرى ستطرح خلال الأسابيع المقبلة، وتهدف إلى جذب الاستثمارات المحلية والعربية والدولية لإقامة مشروعات متنوعة تدفع عجلة الاقتصاد وتوفر آلافا من فرص العمل للمصريين، مشيرا إلى أن هذه المشروعات جاءت من رؤية واضحة عن صورة مصر فى المستقبل.

وقال الدكتور شرف فى تصريحات للوفد الصحفى المرافق له بجوهانسبرج اليوم، إن الحكومة مستمرة فى استكمال المشروعات الاقتصادية العملاقة التى تم البدء فيها وسيتم الانتهاء منها فى أقرب فرصة، كما ستبدأ فى تنفيذ مشروعات عملاقة فى ممر قناة السويس والصحراء الشرقية والغربية وفى منخفض القطارة وستكون مجتمعات متكاملة ومرتبطة بالمخطط العام عمرانيا وزراعيا وصناعيا وسياحيا، ولن تكون مشروعات فردية.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن أبرز هذه المشروعات هو مشروع ممر قناة السويس الذى سيقام على طول الجانب الغربى من القناة بالإضافة إلى شرق بورسعيد، ويشمل مناطق إنتاجية وترانزيت للسلع التى يتم تخزينها فيها والقادمة من آسيا وأوروبا لتكون هذه المنطقة معبرا تجاريا عملاقا لمختلف دول العالم.

وأشار شرف إلى أن هذا المشروع سيستفيد من الموقع الإستراتيجى الفريد فى ملتقى القارات، كما يستفيد من قناة السويس كشريان حيوى للنقل البحرى ينقل بين مختلف قارات العالم، مؤكدا أن هذا المشروع سيلقى إقبالا من المستثمرين نظرا لأنه سيتم إعداد دراسات الجدوى الإقتصادية الخاصة عن طريق بيوت خبرة عالمية تدعمها بيوت خبرة محلية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء مجددا أن الخبرات الفنية والكفاءات المصرية لديها القدرة على التعامل مع هذه المشروعات.

وردا على سؤال حول الحد الأدنى والأقصى للأجور، قال شرف إنه تتم حاليا دراسة وضع حد أقصى للأجور كما ستتم مناقشة الحد الأدنى للأجور والذى وافق مجلس الوزراء فى اجتماعه مؤخرا أن يكون فى حدود 700 جنيه مع المجلس الأعلى للأجور، بحيث يصل إلى 1200 جنيه شهريا خلال خمس سنوات.


وبالنسبة لمشاركة مصر فى القمة الثانية لتجمعات الكوميسا وشرق أفريقيا والسادك، قال شرف إنها فرصة طيبة لإعادة التأكيد على التوجه الجديد للحكومة المصرية على دعم العلاقات مع القارة الأفريقية التى تعد الامتداد الإستراتيجى لمصر والسوق الطبيعية لمنتجاتها، مشيرا إلى أهمية تمثيل مصر فى المؤتمرات الأفريقية على مستوى رفيع وليس على مستوى محدود كما كان فى السابق.

وأوضح شرف أن هذه التجمعات الثلاثة تضم أكثر من نصف سكان القارة الأفريقية، وبالتالى فإنها تمثل بعدا مهما للاقتصاد والتبادل التجارى المصرى الأفريقى، وستجرى إقامة منطقة للتجارة الحرة لهذه التجمعات بحيث يمكن توحيد النظم الجمركية لدعم التكامل الاقتصادى لدول القارة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل