المحتوى الرئيسى

مؤتمران لـ«الحرية والعدالة» بشبرا وأوسيم.. والعريان: الحزب لا يسعى لأغلبية البرلمان

06/11 13:25

عقد حزب «الحرية والعدالة»، المنبثق عن جماعة «الإخوان المسلمين»، أول مؤتمرين له في يوم واحد، الجمعة، الأول بأوسيم والثاني ببهتيم بشبرا الخيمة، وسط حضور نحو 15 ألف شخص في المؤتمرين.

وردد الحاضرون هتافات منها، «الحرية والعدالة.. مصر هتبقى في أحسن حالة»، وعرض مؤتمر أوسيم بعض الأغاني الوطنية لشادية وعبد الحليم حافظ على أنغام الـ«دي جي».

وقال الدكتور عصام العريان، نائب رئيس الحزب: «الحزب لا يسعى لتحقيق أغلبية منفردًا في البرلمان المقبل، لكنه يسعى لتحقيق ما بين 30 إلى 35% من مقاعد البرلمان، إذا ترشح منفردا في الانتخابات البرلمانية المقبلة، ويهدف لتحقيق تحالف عريض يضم كافة القوى السياسية من الليبراليين واليساريين والشباب والأحزاب القديمة والجديدة والقوى الإسلامية وقوى لها مرجعيات ليبرالية ويسارية، لنتفق على المعايير التي تحكم الجمعية التأسيسية المنتخبة التي ستضع الدستور الجديد».

وأضاف: «نحن قادرون على بناء الوطن مستقلا وحرا لا يمد يديه إلى المعونة الأجنبية»، موضحا أن الحزب للعمل والتضحية وليس للكلام والمغانم، ولن يكون استنساخا لأحزاب بائدة».

وتابع: «نعذر المجلس العسكري في بعض ما حدث وندين بعض التصرفات الخاصة بحقوق الإنسان»، مؤكدًا أن «الناس بدأت تشعر أن حكومة الدكتور عصام شرف تعمل بشكل جيد وحصلت على ثقة أغلبية الشعب، وإذا كنا نفتقد الرقابة عليها لعدم وجود برلمان، إلا أن رقابة الشعب والإعلام قائمة»، منتقدا طرح الحكومة قانون مجلس الشعب فقط للحوار وعدم طرح باقي القوانين.

وقال الدكتور محمد البلتاجي، أحد مؤسسي الحزب: «الحزب هو أول الأحزاب الذي توافق عليه لجنة شؤون الأحزاب بعد الثورة».

وقال الفنان وجدي العربي، أحد مؤسسي الحزب، إن علاقته بالإخوان قديمة، ولديه أصدقاء كثيرون منهم، لكنهم لم يطالبوه بالانضمام للجماعة، موضحا أنه تعرض لتحقيقات من جهاز أمن الدولة في ظل النظام السابق بسبب علاقته بالإخوان، معتبرا أن «الفن حرام إذا استخدم في الباطل».

وطالب العربى بـ«إغلاق الكباريهات في شارع الهرم»، وأضاف: «لا يصح أن نكون في بلد الأزهر الشريف، ويكون هناك شارع الهرم المليء بالكباريهات».

وأكد الدكتور أحمد أبو بركة إن «برنامج الحزب يعتمد على المرجعية الإسلامية وإقامة نظام سياسي ومحور للتنمية واستهداف مبدأ المواطنة وسيادة الشعب، وقيام الدولة على 6 أركان، منها دستور واضح ومكتوب، والفصل بين السلطات وسيادة القانون».

وطالب أبو بركة بإعادة تفعيل مؤسستي «الزكاة» و«الوقف» وتوفير الدعم المالي لهما وأن يكون هناك استثمار واضح بشأن هاتين المؤسستين لكي تكونا قادرتين على تمويل المشروعات الصغيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل