المحتوى الرئيسى

حسين الجسمى: أنا بسجل أغنياتى فى الأستوديو "بتاعى"

06/11 12:56

قال الفنان حسين الجسمى لـ"اليوم السابع" إنه مشغول حاليا بتحضير عدد من الأغنيات السينجل لطرحها تباعا خلال الفترة المقبلة، حتى يكون متواجدا بشكل مكثف مع جمهوره، لأن الأغنيات السينجل أصبح انتشارها أسرع وأسهل كثيرا من الألبوم الكامل، وأضاف أنه لن يطرح ألبومه الجديد خلال الوقت الحالى، حيث إنه لم يبدأ حتى الآن فى الإعداد له بشكل مكثف، ومازال يبحث عن كلمات وألحان جديدة ومختلفة حتى يضمها لألبومه.

يعقد الجسمى حاليا العديد من جلسات العمل مع عدد كبير من الشعراء والملحنين فى مصر والوطن العربى، ويتواجد بشكل مكثف يوميا فى الأستوديو الخاص به بدبى والذى يسجل به كل أعماله الفنية، ولا يستخدمه بشكل تجارى كما يعتقد البعض، بل أسسه حتى ينجز به أعماله الفنية بشكل سريع ولا ينتظر الحجز فى أستديوهات أحد.

وأضاف الجسمى أنه لن يقوم بتصوير أى كليبات غنائية خلال الفترة الحالية أيضا وذلك لانشغاله الدائم فى الحفلات والمهرجانات وباقى الأعمال الفنية الأخرى، ولا يجد عنده أى وقت للتصوير، وأشار الجسمى إلى أنه منذ بداياته وهو مقل فى تصوير الكليبات الغنائية ولا يجد سببا معينا لذلك سوى انشغاله بشكل كبير وأيضا اهتمامه بالكلمة واللحن على الصورة.

ونفى الجسمى وجود أى خلافات بينه وبين شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، وأكد أنه لن يفكر مطلقا أن يذهب لأى شركة إنتاج أخرى لأنه تربطه بشركة روتانا علاقات أخوية أكبر من كونها علاقات عمل، وهو دائما يتواصل معهم فى كل شىء، والشركة لا تمانع فى أى شىء به مصلحته.

وأكد الجسمى أن تقديمه لحفل غنائى خيرى بمراكش مؤخرا مع مجموعة من نجوم العالم منهم ليونيل ريتشى وكوينسى جونز وإيدر وفريق "بهارتى" الغنائى، ومورى كانت، جاء تعبيرا عن تضامنه مع الشعب المغربى ومدينة مراكش، وتأبينا لأرواح ضحايا الاعتداء الإرهابى الذى وقع بمقهى "أركانة" بمراكش يوم 28 أبريل الماضى، ومساندة لعائلاتهم، وأعرب الجسمى عن أسفه الشديد وبالغ حزنه لما حدث بمراكش، حيث إنه لم يكن يتمنى أن يحدث مثل هذا العمل الإرهابى البشع فى وطننا العربى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل