المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: نظام القذافى تفاوض مع اليونان على صفقة بـ 20 مليار دولار.. الرئيس السورى بشار الأسد سحق آمال الغرب

06/11 12:45



الجارديان..
روبرت جيتس يشن أعنف هجوم على الناتو وأوروبا

نقلت الصحيفة الهجوم الشديد الذى شنه وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس على حلف الناتو ووصفه له بأنه أصبح تحالفا يجمع هؤلاء الراغبين فى شن حرب وهؤلاء المعنيين فقط بالحديث وحفظ السلام.

وفى أقوى تحذير يصدر فى غضون 5 سنوات، أعلن جيتس الذى شغل منصب وزير الدفاع فى عهد رئيسين أمريكيين متتالين أن تلاشى التزام واشنطن بالأمن الأوروبى قد يسبب وفاة التحالف الذى تم إنشائه قبل 60 عاماً.

وفى خطاب الوداع الذى ألقاه فى بروكسل قبل ثلاثة أسابيع من تركه منصبه، سخر جيتس من اتجاه أوروبا نحو تخفيض الإنفاق على الدفاع وانتقد عدم الكفاءة وسياسات التخطيط الفاشلة.

وأضاف أن الدول الأوروبية التى تشن معظم الغارات الجوية فى ليبيا محملة بأعباء عسكرية وستصبح مهمتها أكثر إيلاًما ما لم يفعل حلفاء آخرون المزيد.



الإندبندنت..
نظام القذافى تفاوض مع اليونان على صفقة بـ 20 مليار دولار

فيما يتعلق بالشأن الليبى، كشفت الصحيفة عن أن النظام أجرى مفاوضات على صفقة سرية مع اليونان لاستخدام 20 مليار دولار من أصوله المجمدة فى الخارج للإغاثة الإنسانية لكى يستفيد منها كلا الطرفين المتصارعين فى الحرب الأهلية فى ليبيا. ويقول مسئولون فى طرابلس إن هذه الخطوة تمهد الطريق لبدء محادثات السلام.

وعلمت الصحيفة أن المحادثات قد أجريت فى طرابلس بين فريق بقيادة دبلوماسى سابق مقرب من رئيس الوزراء اليونانى جورج باباندريو وأعضاء فى النظام الليبى من بينهم رئيس الوزراء البغدادى المحمدى. وأسفرت الاجتماعات عن مذكرة تفاهم ظلت غير موقعة، بسبب تحذيرات من قبل الحكومة الفرنسية لليونانيين بأن أى اتفاق من هذا القبيل سيبدو وكأنه يعطى القذافى الشرعية كحاكم ليبيا، ويقوض سياسة التحالف الغربى فى إبقائه منعزلاً حسبما أفادت المصادر الدبلوماسية.

بينما أصرت مصادر داخل النظام الليبى على أن اتفاقا بشأن استخدام الأصول للمساعدة ربما يؤدى إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وعملية سيتخلى بموجبها القذافى عن السلطة وتتشكل حكومة انتقالية من أعضاء المجلس الوطنى الانتقالى.

كما أشار المشاركون فى المفاوضات إلى أن بعض المسئولين من الولايات المتحدة كانوا على علم بإجراء محادثات لاستخدام الأصول غير المجمدة للمساعدة، لكنهم امتنعوا عن الإدلاء بتصريحات علنية مراعاة للحساسيات الفرنسية.

وبحسب مذكرة التفاهم التى اطلعت الصحيفة على نسخة منها، فإن ليبيا واليونان قررتا تنفيذ عملية إنسانية على وجه السرعة لتلبية الحاجة الملحة لكل مواطنى ليبيا وأصحاب الجنسيات الأخرى الذين يعيشون فى البلاد والذين هم فى حاجة ملحة أيضا مع تطبيق المعايير الإنسانية الدولية على قدم المساواة.

وأشار مسئول ليبيى كبير، موجود حالياً خارج البلاد، أن هناك عداوة شخصية مع رئيس فرنسا نيكولاى ساركوزى وأمير قطر من ناحية وبين القذافى مما كان يعرقل التوصل إلى اتفاق سلام استمرار الجهود الإنسانية.



فاينانشيال تايمز..
الرئيس السورى بشار الأسد سحق آمال الغرب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل