المحتوى الرئيسى

الجيش السوري يمشط محيط جسر الشغور وتركيا منزعجة من تدفق اللاجئين السوريين

06/11 14:34

 

ذكر التلفزيون الرسمي السوري ان قوات الجيش والدبابات وصلت الى مدخل مدينة جسر الشغور شمالي البلاد وتمشط القرى المجاورة بحثا عن مسلحين.

وتلقي الحكومة السورية باللائمة على هؤلاء المسلحين في واقعة مقتل اكثر من مئة من قوات الامن في تلك المنطقة يوم الاثنين الماضي.

كما اعلن التلفزيون السوري تعرض مصوري ومراسلي وسائل الاعلام لكمين عند مدخل مدينة جسر الشغور واطلاق نار كثيف عليهم من قبل ما وصفها بـ "التنظيمات الارهابية المسلحة".

وأكد التلفزيون عدم وقوع أي إصابات في صفوف الصحفيين.

من جهة اخرى قال شاهد عيان هرب إلى تركيا إن الدبابات زحفت على قرية قريبه من قريته الواقعة على بعد أربعة كيلومترات فقط من جسر الشغور في السادسة صباحا حيث كان السكان نائمين.

وقال الرجل في مقابلة مع بي بي سي إن قريته تقع على تل وإنه شاهد نحو أربعين دبابة تتقدم نحو القرية الواقعة أسفل التل وتقصف المنازل.

وأضاف أن الجنود قاموا بعد ذلك بإحراق محاصيل القمح في الحقول المحيطة بالقرية واقتلاع أشجار الزيتون.

لاجئون

 

استمر تدفق السوريين عبر الحدود إلى الأراضي التركية

وفر نحو 4300 سوري من المناطق الشمالية الى تركيا عبر الحدود، ويقول الجيش التركي انه يقيم معسكرا جديدا قرب الحدود لايواء اللاجئين السوريين.

ويقول مراسل لبي بي سي في المنطقة ان السكان الاتراك المحليين يرحبون بجيرانهم السوريين لكنهم يخشون انهم لو بقوا في تركيا فسيشغلون الوظائف المتاحة مقللين فرص العمل للاتراك.

في الوقت نفسه، ادانت الامم المتحدة بشدة ما وصفته باستخدام الحكومة السورية للعنف الوحشي.

وطلبت بريطانيا وفرنسا والمانيا والبرتغال من مجلس الامن التابع للامم المتحدة ادانة الاسد، لكن روسيا التي تتمتع بحق النقض (الفيتو) قالت انها ستعارض مثل هذه الخطوة.

وفي تنديد باعمال الحكومة السورية قال البيت الابيض ان "العنف المروع" الذي وقع يوم الجمعة دفع الولايات المتحدة الى تاييد مسودة القرار الاوروبي في الامم المتحدة.

وقال البيت الابيض ان "الحكومة السورية تقود سورية على طريق خطير".

هليكوبتر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل