المحتوى الرئيسى

المكسيك تسعى لرفع الايقاف عن 5 لاعبين بعد سقوطهم في اختبار للمنشطات

06/11 09:37

مكسيكو سيتي (رويترز) - تسعى المكسيك لتبرئة خمسة من لاعبيها تم ايقافهم خلال بطولة الكأس الذهبية لكرة القدم التي ينظمها اتحاد امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) وزعمت انهم كانوا ضحية لتلوث غذائي.

وأوقف الحارس جويرمو اوتشوا ومعه فرانسيسكو رودريجيز وادجار دويناس وانطونيو نايلسون (سينيا) وكريستيان برموديز بعد العثور على اثار لمادة كلينبوتيرول المحظورة عقب خضوعهم لاختبارات للكشف عن منشطات.

وعزا الاتحاد المكسيكي لكرة القدم وجود مادة كلينبوتيرول في العينات الى تناول اللاعبين للحوم ملوثة خلال معسكر تدريبي في المكسيك استعدادا لخوض منافسات الكأس الذهبية.

وقال خوستينو كومبيان رئيس الاتحاد المكسيكي في مقابلة مع شبكة ئي.اس.بي.ان التلفزيونية "نشعر بالانزعاج ونسعى لطلب العفو نظرا لانه لا يمكن القاء اللوم على (اللاعبين) على الاطلاق."

وأضاف "نقوم بكل ما في وسعنا لتبرئتهم. العقوبة يمكن ان تكون (الايقاف) لمدة تتراوح بين ستة اشهر وعامين الا انني لست منزعجا من هذا الان لانني مهتم بحصولهم على عفو."

وتوجه اللاعبون الى معمل معترف به في جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس من أجل الخضوع لاختبارات جديدة يمكن ان تساعد في تبرئتهم.

ومن الممكن استخدام كلينبوتيرول لتسريع نمو العضلات وزيادة حجمها في الحيوانات.

وقال كومبيان "افضل التحدث عن وجود تلوث وليس عن تعاطي منشطات فهذه هي الحقيقة. لا يمكن ان نقول ان اللاعبين تعاطوا منشطات.. ويمكنني ان اؤكد انهم تناولوا طعاما ملوثا نظرا لان اي شخص بما في ذلك الطاقم التدريبي يمكن ان يتناول طعاما ملوثا لكنه لن يخضع لاختبارات المنشطات."

ويدرس منظمو الكأس الذهبية الموقف بما في ذلك امكانية اصدار قرار بشأن السماح للمكسيك باستدعاء خمسة لاعبين اخرين.

  يتبع

عاجل