المحتوى الرئيسى

نرصد أول انتخابات على منصب عميد آداب القاهرة وسط رفض رئيس الجامعة

06/11 14:03

بدأت فى التاسعة من صباح اليوم انتخابات كلية الآداب جامعة القاهرة على منصب عميد الكلية، والذى سيصبح شاغرا فى 31 يوليو المقبل بعد انتهاء مدة العميد الحالى الدكتور زين العابدين أبو خضرة، ويبدأ فرز الأصوات فى الخامسة.

وفوجئ الصحفيون بعميد الكلية يصدر أوامره، بمنع الصحفيين من متابعة الانتخابات، بحجة الاتفاق على ذلك مع الجامعة، حيث تم منع أكثر من زميل صحفى من دخول مدرج 202 الذى تتم فيه الانتخابات.

وتشهد الانتخابات إقبالا كبيرا من أعضاء هيئة التدريس، ويتم إجراء الإعادة فى حال عدم إدلاء 40% من الذين يحق لهم التصويت بأصواتهم، ويتنافس على الانتخابات 7 أعضاء هيئة تدريس، هم الدكتورة راندا أبو بكر "قسم اللغة الإنجليزية" والدكتور سعيد توفيق "قسم الفلسفة" والدكتور شريف شاهين "قسم الوثائق والمكتبات" والدكتور عصام حمزة "قسم يابانى" والدكتور محمد عفيفى "قسم التاريخ" والدكتور محمد نجيب "قسم علم النفس" والدكتور مصطفى النشار "قسم الفلسفة".

وفى الوقت الذى رفضت فيه إدارة الجامعة برئاسة الدكتور حسام كامل رئيس الجامعة التعليق على هذه الانتخابات، علم "اليوم السابع" أن هناك حالة من الاستياء من الوزارة ومن مسئولى وزارة التعليم العالى بسبب هذه الانتخابات، وأكدت مصادر مطلعة أن هناك نية مؤكدة لعدم اعتماد النتيجة فى مجلس الجامعة نهائيا، أو من قبل وزارة التعليم العالى، لعدم قانونيتها لمخالفتها لقانون المجلس الأعلى للجامعات، فى الوقت الذى رفض فيه المرشحون التعليق.

وتضم كشوف الناخبين بالكلية 473 عضو هيئة تدريس هم الأساتذة والأساتذة المساعدون والمدرسون، يتنافس عليهم المرشحون، فى الوقت الذى أكدت فيه مصادر أن أى دعوى قضائية يتم تحريكها ستنتهى ببطلان الانتخابات لعدم إجرائها طبقا لقانون تنظيم الجامعات.

ومن جانبها أصدرت المبادرة الجماعية لكلية الآداب بيانا حول موقفها من الانتخابات، أكدت فيه أنها سعت منذ تأسيسها فى فبراير 2011 إلى ترسيخ روح الديمقراطية، وانها تهنئ أعضاء هيئة التدريس بالحالة الديمقوقراطية التى تعيشها الكلية باعتبارها الأولى فى جامعة القاهرة التى يتم إجراء انتخابات على منصب عميد الكلية بها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل