المحتوى الرئيسى

قيادى إخوانى سورى يدعو إلى العفو عن مبارك

06/11 10:27

فيما يعد تغييرا فى توجهات بعض من قيادات الإخوان المسلمين، فى المنطقة العربية، تجاه الرئيس المصرى المخلوع، حسنى مبارك، دعا زهير سالم أحد قيادات الإخوان فى سوريا المقيم بلندن ومدير مركز الشرق العربى، الشباب المصرى بمن فيهم شباب الإخوان المسلمين؛ إلى أن يخرجوا فى جمعة إلى ميدان التحرير، يطالبون بالعفو عن الرئيس الذى ظلمهم وبالغ فى الإساءة إليهم وأصر لعقود طوال على تجاهل معاناتهم.

واعتبر سالم، الذى يعد من أبرز المعبرين عن رؤية الإخوان السوريين، المبعدين إلى الخارج، فى مقال له بعنوان "رسالة إلى الشباب العربى.. لننشغل بالأهم.. وسهلوا عليهم طرق الانسحاب"، نشرها على موقع مركز الشرق العربى، أن النجاح الحقيقى هو أن يتحول الشباب العربى الذى ضرب أروع المثل من مبدعين فى الثورة للإطاحة بالمستبدين إلى

(مبدعين) فى ميدان التأسيس والبناء، ومبدعين فى حمل مشروع أمتهم ومشروع أوطانهم ومشروع شعوبهم، مشيرا إلى أن هذا هو جوهر التحدى الحقيقى، الذى يواجههم، رافضا الانشغال بتقصى آثار المسيئين وتتبع المدبرين، ورافضًا الانسياق وراء غرائز الانتقام وتصفية الحسابات الشخصية والجماعية، قائلا"من يمتلك الرؤية المبصرة، والفرصة المتاحة لإنجاز إيجابى حقيقى لن يجد الوقت لتتبع آثار المدبرين والمخلوعين، دائما يجب ألا ننسى أن الوقت هو عامل مهم فى معادلة الفعل الحضارى المنجز".

وقال سالم فى مقاله"ما أجمل وما أبلغ أن يقول شباب مصر لحسنى مبارك الذى طغى فتجاوز، ولم يسمع أنين أم ولا نداء طفل: لا لسنا مثلك (اذهب فأنت الطليق)"، مضيفا "أى معنى حضارى ستحمله هذه الرسالة للعالم، وقد سبق لمبارك وشركاه أن قدموا شعوبهم لهذا العالم

(غيلان بشرية) مفعمة بالكراهية والتطرف متعطشة دائما للثأر والانتقام".

وطالب سالم نخلع الماضى والتقدم بثقة نحو المستقبل، مؤكدا أن الإسلام وشعائره ليس فيها الانشغال بلعن الظلام ولا الظالمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل