المحتوى الرئيسى

علماء العراق تحمِّل "المالكي" دماء مظاهرات الحرية

06/11 21:35

بغداد- خاص:

أدانت هيئة علماء المسلمين الأفعال المشينة لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي في قمع المتظاهرين، والاعتداء عليهم بالضرب، بعد أن حرَّض عليهم البلطجية في ساحة التحرير أمس على طريقة (بلطجية) النظام السابق في مصر؛ لقتل المتظاهرين العزل طعنًا بالسكاكين، وضربًا بالعصي، والتي نتج عنها سقوط عشرات الجرحى، بينهم سياسيون مناهضون، وصحفيون، وصفت حالة بعضهم بالخطيرة.

 

وقالت هيئة علماء المسلمين في بيان وصل (إخوان أون لاين) اليوم: إن هذه الأساليب المكشوفة تهدف إلى صرف الأنظار عن مطالب الشعب العادلة، وتسعى- في الوقت ذاته- لطرد المتظاهرين أصحاب القضية العادلة من ساحة التحرير؛ حيث جنَّد المالكي عددًا من كبيرًا من الموظفين مستغلًا حاجتهم إلى الوظائف ليأتوا ساحة التحرير ويرفعوا لافتات معدة سلفًا تمجد بالمالكي، وتدعم حكومته.

 

وأوضحت الهيئة أنه في الوقت الذي حرم فيه المتظاهرون من كاميراتهم، وموبايلاتهم أحيانًا، ومن قنان ماء الشرب، ومن وسائل النقل، سمح لبلطجية المالكي بحمل السكاكين والعصي والأسلحة الخفيفة، ووسائل النقل المختلفة؛ لنقلهم إلى ساحة التحرير للاعتداء على المتظاهريين، بينما كان يوزع عليهم الماء البارد والمرطبات، في صورة تبعث على السخرية والرثاء.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل