المحتوى الرئيسى

مؤسسات حقوقية: الشعب يريد إعداد دستور جديد

06/11 12:23

 القاهرة - أ ش أ - كشف إستطلاع للرأي أن الشعب المصري يريد إعداد دستور جديد ، وتشكيل هيئة تأسيسية لإصداره قبل إجراء أية انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة.

فقد رصدت "مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان" و"مرصد الاصلاح والمواطنة"، و"شبكة مراقبون بلا حدود" و "شبكة المدافعين عن حقوق الانسان" آراء الشعب المصرى فى طريقة تطبيق حقوقه المدنية والسياسية فى المرحلة الانتقالية التى تمر بها مصر بعد ثورة يناير فى أحدث استطلاع للرأى العام تقوم به .

وأكد عماد حجاب الناشط الحقوقى والمشرف على الاستطلاع أن النتائج تشير الى رغبة شديدة بين المصريين لاعداد دستور جديد وتشكيل هيئة تأسيسية لاصداره قبل إجراء أية انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة ، كما يتمسك المصريون بعدة أمور أساسية تشمل أهمية إعادة بناء المؤسسات الدستورية ، وانشاء عقد اجتماعى جديد ينظم علاقة الحاكم بالمحكومين ، وتغيير شكل النظام السياسى الحالى فى مصر إلى نظام حكم رشيد قبل إجراء الانتخابات .

وقال إن الاستطلاع يشير إلى أن الشعب المصرى يرى أن غالبية القوى السياسية والمدنية غير مستعدة حاليا لإجراء الانتخابات، وأن الاخوان المسلمين والاحزاب القديمة ورجال الاعمال المحترفين للسياسة هم أكثر المستفيدين من إجرائها قريبا ،بينما القوى السياسية الجديدة من شباب الثورة والاحزاب تحت التأسيس والحركات الاجتماعية غير مستعدة وستكون أكبر الخاسرين وسيظهر برلمان غير معبر عن توجهات وقوى الثورة الحقيقية .

من جانبه ، أوضح يوسف عبدالخالق رئيس فريق العمل الميدانى أن نتائج الاستطلاع أثبتت وجود رأى عام قوى بين المصريين يريد انتقال سياسى وديمقراطى طبيعى للسلطة فى مصر وضرورة قيام المجلس الاعلى للقوات المسلحة ومجلس الوزراء بتوفير مناخ سياسى جيد من خلال مرحلة انتقالية تمتد لاكثر من عام حتى تتمكن القوى السياسية والمدنية من القيام بدور أساسى فى الحياة العامة ،وأهمية تدعيم مبادىء الدولة المدنية الديمقراطية .

وأضاف أن الاستطلاع شمل المواطنين فى 6 محافظات تتمثل في القاهرة الكبرى والدلتا والصعيد وفئات من شباب الثورة والاحزاب الجديدة والقديمة واساتذة الجامعات ورموز من المفكرين والمثقفين وقيادات النقابات المهنية والعمالية والمجتمع المدنى والمواطنين العاديين فى فئات وأعمار مختلفة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل