المحتوى الرئيسى

المئات يشيعون جثمان «ضحية كمين الشرطة» بالفيوم

06/10 21:50

شيع المئات من أبناء قرية تلات، التابعة لمركز إبشواى بالفيوم، الخميس، جثمان محمد محمود على عبدالحميد «18 سنة»، طالب بمدرسة مبارك كول، الذى تتهم أسرته مخبر شرطة بالتسبب فى وفاته، بضربه على رأسه بـ«شومة»، أثناء مروره على كمين شرطة، مستقلاً دراجته البخارية، ما أدى لمصرعه فى الحال.

وقال عدد من أهالى القرية إن الضحية كان هادئ الطباع ودمث الخلق ومحبوباً من الجميع.

وقال مصطفى كمال زنون، المصاب الذى كان يركب خلف الضحية على دراجته البخارية، فى التحقيقات التى أجراها أحمد خالد أبوالعلا، وكيل نيابة إبشواى: «المخبر قرنى حميدة كامل ضرب الضحية على رأسه أثناء مرورنا على كمين الشرطة بطريق أبوجنشو، وكنت وزميلى نعتقد أن أفراد كمين الشرطة مجموعة من البلطجية، فخشينا سرقة الدراجة البخارية بالقوة».

وقررت النيابة استدعاء النقيب محمود عبدالحميد، رئيس مباحث مركز إبشواى و13 آخرين من أفراد الشرطة بمباحث المركز كانوا يشاركون فى الكمين، لسماع أقوالهم فى الواقعة ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل