المحتوى الرئيسى

حديث المصالحة : التوافق ، والحكومة .. بقلم د.مازن صافي

06/10 20:29

حديث المصالحة : التوافق ، والحكومة .. بقلم د.مازن صافي

العمل القيادي يمثل إعداد الصلاحيات والمسؤوليات وكذلك الرغبة في تحقيق الأهداف المرجوة والعمل القيادي هو استخدام السلطة بالمعنى الايجابي للكلمة ولا يجوز إغفال ارتباط الناس بالمؤسسات وكذلك من الضروري تقييم الأوضاع القائمة تقييما صحيحا وتطوير استيراتيجية تتلاءم ومرحلة الخروج من وضع النكسة الانقسامية والعمل على تحقيق المبادئ والأهداف التي انطلقت في اتفاقية وخطابات المصالحة بالقاهرة في بداية شهر مايو الماضي ..

إن حكومة المصالحة لا تحتاج إلى دعاية انتخابية أو دعم حزبي لوزير هنا أو هناك .. لأن حكومة المصالحة المرتقب تشكيلها خلال الأيام القادمة هي حكومة قيادية تتمتع بمسؤولية قيادية في فترة انتقالية حاسمة جدا ومؤسسة لما بعدها .. ولذلك فهذه الحكومة يجب أن تتحلى بأعلى درجات التصميم على القيادة وتحمل المسؤوليات الجسام التي هي تراكمات انتفاضة الأقصى المباركة وسنوات الانقسام اللامباركة .. ولا تحتاج الحكومة القادمة أن تفرض سلطتها على الناس ، لأن الناس متعطشة لسلطة تعيد لها توازن حياتها وتدفع ببرامج التنمية والاعمار وعودة الحياة السياسية والاجتماعية إلى طبيعتها و مسارها الصحيح " بالإمكان " .. ولهذا على قيادة الحكومة القادمة أن تفهم مطالب الناس وتكون قادرة على جذب كل عوامل نجاحها على جميع الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية وألا تقف حجر عثرة وتراوح مكانها وتكون سببا في نكسة إضافية وخيبة أمل للجماهير المتعطشة للكثير من التغيير الايجابي ..

ولقد ورد مصطلح " التوافق " في كثير من التحليلات والمقالات والتصريحات الإعلامية .. ولهذا نقول أن التوافق يعني حرفيا " الإحساس المشترك " والإدارة والفهم السليم للحالة التي أدت إلى مطلب التوافق ..

إن نتائج التوافق رائعة جدا ومقبولة وهي تعني إيجاد حالة تفاهيمة مقبولة ولكن في مقابل ذلك يتطلب نجاح التوافق أن يكون هناك نوايا سليمة وعمل بطاقة قصوى وتبادل خبرات وأفكار ودعم لوجستي وعدم استعجال ظهور النتائج التي ما أن تظهر سوف يرضى بها الجمهور الفلسطيني .. والتوافق مطلوب لأن ذلك يعني تذليل الصعوبات وان القرارات سوف تأخذ طريقها إلى التنفيذ السريع والمحمي من التناقضات والعثرات وكثير من التأويلات ..

إن الحصول على التوافق في تشكيل الحكومة القادمة يعني أن هذه الحكومة كتب لها النجاح بإذن الله .. فحصول التوافق ولو كلف بعض الوقت والجهد يعني في الحقيقة توفيرا للوقت وهو ضامن للتنفيذ السريع والمنطقي لقرارات واستيراتيجية حكومة المصالحة وبل يعتبر رافعة لها وأساس بناء متين ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل