المحتوى الرئيسى

مليونية الدعاء لله بقلم:أ.وفاء أحمد التلاوي

06/10 20:18

بسم الله الرحمن الرحيم

مليونية الدعاء لله

من تناشدون ؟ من تسألون ؟ من تطالبون ؟ من بيده تحقيق رغباتكم ؟

إن من تسألونهم لن يحققوا لكم كل ما تطلبون و إن حققوا بعضها ولكن الله قادر أن يحققها كلها لكم ويرفع غضبه عنكم ويحقق أمانيكم , فبدل من جمعة الغضب أجعلوها جمعة الدعاء لله يستجيب لكم ربكم ويرفع مقته وغضبه عنكم وينجيكم مما أنتم فيه ويصلح حالنا جميعا والله قادر على أن تستقر البلاد ويحفظ مصر من كل شيء ويطهر البلاد من الدنس ومن شياطين الإنس والجن ومن ( البلطاجية ) المنتشرين في البلاد الذين لا يذكرون الله و لا يتذكرون عقاب الله لقوم قبلهم مثل قوم {لوط وقوم عاد و قوم ثمود} ومن جعلهم الله قردة خاسئين , فخافوا عقاب الله وارجعوا إليه وتوبوا عما تفعلون.

وتوقفوا عن أن تجعلوا يوم الجمعة يوم خوف وترهيب للآمنين, فهو عيد للمسلمين يتجمع الناس فيه لأداء فريضة من أهم الفرائض , و يستمعون في هذا اليوم للخطب الدينية التي تعود عليهم بالنفع ويتدارسون بعض المشكلات التي تواجه المجتمع ويجدون الحلول المناسبة لها بعد الصلاة , فلا تجعلوا الناس ينشغلون عن أدائها كما يجب , ويفكرون و هم يصلون لله عن ماذا سوف يفعلون بعد الصلاة , و لا يخشعون لله و هم يؤدونها , فهذا أيضا يغضب الله الواحد الأحد , الفرد الصمد , الحي القيوم القائم على شئون العباد , فأين إيمانكم بالله , اين حبكم له و إخلاصكم في العبادة له , و هل تؤدون الصلاة كما يجب أن تؤدى ؟ و هل سوف تحسب لكم أم عليكم ؟ اتقوا الله فيما تفعلون , فيجب أن تكون صلاة الجمعة للصلاة فقط , كي تحصلون على ثوابها كاملة .

فما الداعي لجمعة الغضب الثانية , فلقد أوضحتم ما ترغبون به سابقا , و انتم بذلك تفقدون الثورة قيمتها الحقيقة وتعطلون مسيرة الحياة للأمام, أما إذا استدعى الأمر و يكون أمرا هاما تطالبون به عندها تجدون الكثير يستجيب لكم فيما تفعلون, فأعملوا بجد وإخلاص في كل أعمالكم و طيبوا مطعمكم و جميع أعمالكم تكونوا مستجيبون الدعوة و يحقق لكم الله كل أمانيكم و قد قال الله تعالى {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ---} (60) سورة غافر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل