المحتوى الرئيسى

خبراء التجميل: الشمس وقت الظهيرة العدو الأول للبشرة

06/10 20:07

عن الآثار السلبية لأشعة الشمس وقت الظهيرة على بشرة الوجه والجلد عامة وظهور التجاعيد فى فترة مبكرة من العمر تقول خبيرة التجميل هند محمد:"المعروف أن 10% فقط من نسبة ظهور التجاعيد ترجع إلى العامل الوراثى، ونجد أن البيئة وأسلوب حياة كل فرد تقف وراء 90%، من أسباب ظهور التجاعيد، وهذا وفقا لما صرح به معهد واشنطن للجراحة الجلدية بالليزر.



ويتمثل دور الوراثة فى ظهور التجاعيد بسماكة الجلد التى يترتب عليها ترهل الجلد وظهور التجاعيد، وإن كان العامل الوراثى قد انتزع 10% من أسباب التجاعيد فما زلت تملكين معظم الأسباب الباقية للتحكم فى ظهور التجاعيد، وهذه بعض أساليب الحياة الخاطئة التى تؤدى إلى التجاعيد المبكرة:



1- التعرض لأشعة الشمس فى أوقات الذروة تعتبر العدو الأول للبشرة وينصح جميع خبراء التجميل بحماية الجلد من أشعة الشمس فوق البنفسجية التى تسبب تكسير الكولاجين والإلاستين، وهى الدعائم التى يتوقف عليها شكل الجلد والتجاعيد.



2- التدخين أو الاقتراب من المدخنين، فكثيرا ما نجد أن المدخنين تظهر لديهم خطوط وتجاعيد واضحة حول الشفاه وخاصة المدخنات بسبب تكرار حركة الشفتين خلال عملية التدخين التى ترافق سحب وإخراج الدخان، لكن التجاعيد حول الفم ليست هى الضرر الوحيد الناجم عن التدخين بل وجدت دراسة علمية أن المدخنين يصابون بالتجاعيد حول عيونهم، والسبب أن التدخين مثل أشعة الشمس تحطم الكولاجين والإلاستين.



3- تكرار تعبيرات الوجه لأن تعبيرات الوجه تعمل على تنشيط عضلات محددة من عضلات الوجه لتقوم بتلك التعبيرات التى يصاحبها تشكيل تجاعيد مؤقتة على الوجه تختفى بعد الانتهاء من التعبير، ولكن تكرار ذلك يوميا يؤدى إلى بقاء هذه التجاعيد قليلا وبمرور الزمن تصبح هذه التجاعيد المؤقته دائمة لا تختفى باختفاء التعبير.



4- الضغط النفسى والبدنى له تأثير مدمر للنشاط المناعى فى الجسم فالضغط أو الإجهاد يؤدى إلى زيادة إفراز الموصلات العصبية ومنها الأدرينالين الذى يؤدى إلى ضيق الأوعية الدموية وبالتالى يقل تدفق الدم فى الأنسجة ومنها جلد الوجه الذى يصبح تحت رحمة زيادة خطوط التوتر على الوجه وقلة تدفق الدم فيه وما يصاحب ذلك من أرق وقلة نوم.



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل