المحتوى الرئيسى

رجل دين شيعي يحذر من اقتراب البحرين من الدمار

06/10 20:06

المنامة (رويترز) - قال رجل دين شيعي بحريني بارز ان محاكمة عشرات الاشخاص وتفريق مسيرات دينية شيعية يدفع البلاد نحو الدمار وليس المصالحة وذلك قبل حوار وطني مزمع.

ووعد مسؤولون حكوميون بأن المحادثات التي قال الملك حمد بن عيسى ال خليفة انها ستبدأ في أول يوليو تموز يمكن ان تبحث كل اشكال الاصلاحات الديمقراطية في البلاد التي هزتها احتجاجات مناهضة للحكومة سحقتها قوات الامن في مارس اذار.

لكن الشيخ عيسى قاسم ابرز رجال الدين الشيعة في البحرين قال أمام المئات في صلاة الجمعة ان الاحوال الحالية لا تتفق مع كلام الحكومة.

وقال ان البحرين تقترب من حافة دمار مخيف اذا لم تطرح اصلاحات سريعة لارضاء الناس.

وتقول جماعات معارضة ان مئات الاشخاص أغلبهم من الشيعة يخضعون للمحاكمة بتهم تتراوح بين التجمعات غير القانونية واختلاق أخبار وصولا الى التامر مع منظمات ارهابية اجنبية لقلب نظام الحكم.

ويقولون أيضا ان اكثر من 1000 شخص لا يزالون رهن الاعتقال. لكن الحكومة تقول ان العدد اقل بكثير.

وقال حكام البلاد السنة ان الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في وقت سابق من العام والتي قادتها الاغلبية الشيعية كانت تخفي برنامج عمل سريا وتحصل على دعم من ايران. وتنفي المعارضة ذلك.

ورفعت البحرين الاحكام العرفية الاسبوع الماضي وتسارع قوات الامن منذ ذلك الحين الى تفريق احتجاجات صغيرة يوميا في أحياء شيعية.

ودعا الشيخ عبد العزيز بن مبارك ال خليفة مستشار العلاقات الدولية في هيئة شؤون الاعلام المحتجين الى التوقف عن التظاهر والتركيز على الحوار الوطني.

وعبر عن أمله في أن يوجه الناس طاقاتهم في اتجاه أكثر ايجابية.

لكن الشيخ عيسى بدا متحديا اليوم وتساءل عما اذا كان من المفترض ان يلزم الناس الصمت ويدعموا السياسات الحالية مشيرا الى أن الواقع على الارض يقول انه لا يوجد اصلاح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل