المحتوى الرئيسى

"الزراعة" تقرر وقف صرف الأسمدة لملاك الأراضى

06/10 20:16

قررت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى صرف الأسمدة لجميع المزارعين ممن توقف لهم الصرف فى المواسم الماضية، كما قررت الوزارة صرف الأسمدة للمستأجرين من المزارعين دون صرفها لملاك الأراضى، بسبب تسريبها وبيعها فى السوق السوداء.

وقال الدكتور صلاح يوسف، رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة، إن قرار الوزارة بصرف الأسمدة لجميع الفلاحين، ممن توقف لهم الصرف، "المزارعون المستأجرون"، جاء لحل الأزمة التى يعانون منها منذ أسابيع.

وأشار رئيس قطاع الخدمات إلى أن الوزارة قررت صرف الأسمدة للمزارعين المستأجرين وسيتم حظرها للملاك بسبب تهريبها وتسريبها بالسوق السوداء وأدى إلى ارتفاع أسعارها لتصل إلى 120 جنيهًا للشيكارة.

فيما كشف أبو العباس عثمان، رئيس جمعية الائتمان الزراعى، على مستوى الجمهورية، إن أسباب أزمة نقص الأسمدة فى المحافظات "الوجه البحرى" وارتفاع أسعارها يرجع إلى توجيه كميات كبيرة من إنتاج المصانع لمحافظات الصعيد، فضلا عن أزمة السولار التى اندلعت مؤخرًا، وتسبب فى توقف أسطول السيارات عن النقل للوجهين البحرى

والقبلى.

وأضاف أبو العباس فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إن ارتفاع أسعار المحاصيل الزراعية جعل المزارعين يقبلون على التسميد والعناية بالمحاصيل، خاصة أن هناك حوافز حكومية يتم صرفها للمزارعين المتفوقين، وهو ما حدث مع عدد من فلاحى محافظة الشرقية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل