المحتوى الرئيسى

أقوال وأمثال 45 ( مع حكماء الشعراء) بقلم:ياسين السعدي

06/10 19:00

هدير الضمير

أقوال وأمثال - 45!!

(مع حكماء الشعراء)

ياسين السعدي

قال الشاعر المصري، أحمد محرم، يحذر السلطان عبد الحميد من كثرة الجواسيس الذين تغلغلوا في الدولة، وكان لهم الدور الكبير في الانقلاب عليه والقضاء على الدولة:

فأقصِ الجواسيس الذين تألَّبوا ***** على ضفةِ البسفورِ جيشاّ عرمرما

قال أمير الشعراء؛ أحمد شوقي:

وما نيل المطالب بالتمني ***** ولكن تُؤخذُ الدنيا غِلابا

وقال يذكر أهم مقومات الوحدة العربية:-

ويجمعنا إذا اختلفت بلادٌ ***** بيانٌ غيرُ مختلف ونطقُ

قال الشاعر:

نفسي التي تملكُ الأشياءَ ذاهبةٌ ***** فكيف آسى على شيءٍ إذا ذهبـــا

قال المتنبي:

عجبتُ لمن له حدٌّ وقدٌّ ***** وينبو نبوةَ القضِمَ الكهامَ

وقال أيضاً:

ذلَّ من يغبطُ الذليلَ بعيشٍ ***** رُبَّ عيشٍ أخفُّ منه الحِمامُ

قال الشاعر:

إذا ظلمتَ امرأً فاحذر عداوتـه ***** من يزرعِ الشوكَ لا يحصدْ به العنبا

قال شاعر باكستان، وأول رئيس لها بعد الاستقلال، محمد إقبال:

نداءُ الروحِ للأرواحِ يسري ***** فتدركه القلوب بلا عناءِ

ينسب إلى الإمام الشافعي، رضي الله عنه، قوله:

احفظْ لسانكَ أيها الإنسـانُ ***** لا يَلْدَغَنَّـكَ؛ إنـه ثعـبـانُ

كم في المقابرِ من قتيلِ لسانهِ ***** كانت تهابُ لقـاءَهُ الشجعانُ

قال شمس الدين بن العفيف التلمساني:

ثلاثةٌ يُذهبنَ عن المرءِ الحَزَنْ ***** الماءُ والخضرةُ والوجهُ الحَسَنْ

وقال أخر:

ثلاثةٌ ليس لها إِيابُ ***** الوقتُ والجمالُ والشبابُ

وقال أخر:

كم من صديقٍ بالعَتْبِ صار عدواً ***** وعدوٍّ بالحِلْمِ صارَ صديقا

قال عبد العزيز بن عمر بن نباتة:

يهوى الثناءَ مُبَرِّزٌ ومُقَصِّرٌ ***** حُبُّ الثناءِ طبيعةُّ الإنسانِ

قال زهير بن أبي سُلمى في معلقته:

فلا تكتمنَّ اللهَّ ما في نفوسكم ***** لِيَخفى؛ ومهما يُكتَمِ اللهُ يُعْلَمِ

وقال أيضاً:

سئمتُ تكاليفَ الحياةِ ومن يعشْ ***** ثمانينَ حَوْلاًً، لا أبا لك، يسأمِ

ومنها قوله:

وأعْلَمُ ما في الأمسِ واليومِ قبله ***** ولكنني عن علمِ ما في غدٍ عَمِِ

رأيتُ المنايا خَبْطَ عشواءَ من تُصبْ ***** تُمِتْهُ، ومَنْ تخطئ يعمَّرْ فَيَهْرَمِ

ومن هاب أسبابَ المنايا ينلنه ***** وإِنْ يَرْقَ أسباب السماء بسلمِ

ومن يغتربْ يحسبْ عدواً صديقه ***** ومن لم يكرِّمْ نفسهُ لم يُكرَّمِ

ومن لم يذدْ عن حوضه بسلاحه ***** يهدّم، ومن لا يظلم الناس يُظلمِ

قال الطغرائي:

أتطلبُ مِنبراً لا عيبَ فيه ***** وهل نار تفوحُ بلا رمادِ؟

قال عبد الله بن كثير:

الناسُ أتباعُ من دامتْ له النعمُ ***** والويلُ للمرءِ إنْ زلَّتْ به القدمُ

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل