المحتوى الرئيسى

خبير تنمية بشرية: المال طاقة تجذبك إلى أسفل

06/10 18:46

الجانب المادى من ضروريات الحياة، والسعى الدائم فى تطويره من الأشياء الأساسية للإنسان للحفاظ على التوازن فى باقى جوانب الحياة.

يقول"أنور الملكى"، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة سنابل للتدريب والتنمية: "المال يساعد على تحقيق أهدافك ويساعدك أيضا أن تعيش الحياة الكريمة التى تتمناها وتحلم بها، ولكن للمال طاقة أرضية كلما ركزت عليها بذاتها جذبتك إلى أسفل دائما وليس العكس، ولك أن تتخيل معى إذا كان المال موجود فى شىء ما وأنت تحمله فوق رأسك حينها سيكون الوضع أن المال كلما زاد شعرت بالعناء والثقل وبعدم الراحة، وأيضا كلما زاد الحمل عليك شعرت بأنك تنحنى إلى أسفل حتى أنك من ثقل الحمولة يمكن أن تقع أرضا.

أما إذا وضعت المال فى شىء ما ووقفت أنت فوقه فسوف تنعكس الصورة، وهنا ستشعر بأن المال كلما زاد ارتفعت عن الأرض حتى يشعرك فى مرحلة من المراحل، وكأنك تحلق فى السماء من زيادة المال وسعة الرزق".

ويضيف أنور: "تظهر الصورة الأولى للشخص الذى يركز على المادة فقط دون أى شىء آخر وعلى حساب باقى الجوانب الحياتية الأخرى، كالذى يركز على جمع المال ويهمل الجانب الروحانى أو الصحى أو الرياضى فتصبح حياته متدهورة صحيا مثلا أو اجتماعيا وغيرها من الجوانب التى لو أهملها من أجل المال تشعره بعدها بعدم الاتزان فى الحياة والشعور بالضيق، رغم أنه كان يظن أن السعادة تتركز على جلب المال وللأسف ذلك الذى نراه كثيرا فى وقتنا المعاصر.

أما الصورة الثانية فهو للشخص الذى يتعامل مع الجانب المادى كغيره من الجوانب بحيث يركز عليه كوسيلة لإرضاء غايات نبيلة، بمعنى أنه يكون متزنا فى باقى جوانب الحياة المختلفة، بالإضافة إلى الجانب المادى ويشعر أيضا بأنه ملك الدنيا وما فيها حيث أصبحت الدنيا فى يديه يتحكم بها كما يشاء غير أنه يستخدم دائما ماله فى ما يفيده وما ينفعه ويحرص دائما على مساعدة الناس ابتغاء مرضاة الله، وكما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم – عن جابر رضى الله عنه (لو أن ابن آدم هرب من رزقه كما يهرب من الموت لأدركه رزقه كما يدركه الموت)، فلما كل هذا القلق فقط عليك أن تتعلم وتجتهد وتتوكل على الله ثم تطبق كل ما تعلمته حتى تتطور دائما فى حياتك".

ويؤكد: "هناك أربع نقاط إذا تم الاهتمام بهم تنجح بكل تأكيد فى كسب المال وهى:

1- الجانب المهنى: احرص على أن تطور نفسك باستمرار فى الجانب المهنى واعتن بوظيفتك أو مشروعك الصغير فعلى الجانب الوظيفى، عليك أن تقوم بتأهيل نفسك لسوق العمل، وذلك يكون عن طريق تعلم الكمبيوتر وحضور دورات تنمية المهارات الشخصية وإتقان لغة واحدة على الأقل ثم تتعلم كيف تختار وظيفتك التى تناسبك وتناسب دراستك وإمكاناتك ومهاراتك، وبعد ذلك احرص على أن تتعلم كيف تتطور فى وظيفتك وكيف ترتقى فى تلك الوظيفة فى وقت قصير، وفى حالة امتلاكك لمشروعك الخاص الذى تديره بنفسك فيجب أن تتعلم إدارة المشروع وكيفية زيادة إنتاجه وغيرها من المهارات المهنية والإدارية وكل ذلك من خلال حضور دورات التنمية الإدارية وقراءة الكتب الإدارية للمتخصصين فى العلم المهنى والإدارى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل