المحتوى الرئيسى

نصر فريد:السلفيون خرجوا من القمقم

06/10 18:42

خطة التيار السلفي الذي تم تغييرها عقب القبض علي أبو يحيي اعتمدت علي ان يظهروا للرأي العام وكأنهم في هدنة سياسية لتفادي الأمواج المتلاطمة التي تقسم سفينتهم في الشارع السياسي خاصة من الرأي العام والأقباط الذين رفضوا تصعيدهم المستمر تجاههم عقب ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮.‬

كما اعتمدت الخطة السلفية علي الانخراط في العمل السياسي وخاصة حزب الفضيلة الذي أعلن عن تأسسه اللواء عادل عبدالمقصود شقيق الداعية السلفي الدكتور محمد عبدالمقصود أحد رموز السلفية الدعوية بالاسكندرية‮ ‬،‮ ‬ويشاركه في التأسيس الدكتور حسام أبو البخاري المتحدث الإعلامي لائتلاف دعم المسلمين الذي انخرط في تأسيس حزب الفضيلة ليبعد تدريجيا عن لصق اسمه فقط في دعم المسلمين الجدد‮. ‬

‮* ‬أما ثالث بنود الخطة السلفية فهي كما وضحت من إعلان أحد مشايخها للترشح للرئاسة وهو الشيخ محمد الزغبي الذي أعلن عن التفكير في الترشح للرئاسة في محاولة لشغل الرأي العام بترشيحه في محاولة منه لأن ينسي الرأي العام ما قام به السلفيون عقب الثورة من استعداء للأقباط ولبعض التيارات الإسلامية الوسطية التي رفضت الأفكار السلفية المتشددة والمعادية للأقباط وللإسلاميين المعتدليون‮.‬

‮* ‬أما رابع بنود الخطة السلفية فهي التحول من المطالبة بالإفراج عن الأسيرات المسلمات من سجون البابا شنودة إلي المطالبة بأسر الحريات وخاصة حرية الصحافة وإرهاب الصحفيين،‮ ‬حيث قام الشيخ وسام عبدالوارث رئيس قناة الحكمة الفضائية بتقديم بلاغ‮ ‬للنائب العام ضد عدد من الإعلاميين‮. »‬السلطة اللي حضرت السلفيين تصرفهم‮« ‬بهذه الجملة بدأ جمال عيد مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان حديثه مؤكداً‮ ‬أن هناك عدداً‮ ‬من السلفيين وليس جمعهم يحاول قمع من يخالفهم في الرأي،‮ ‬مشيرا إلي ان هناك تيارات سلفية معتدلة مثل الجمعية الشرعية إلا أنه في الوقت نفسه توجد من التيارات السلفية الاخري المتشددة ما يحاول قمع الرأي الاخر المخالف له،‮ ‬لافتا أن هذا النوع أشبه بهيـئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالسعودية مطالبا بمحاكمة الصحفيين داخل النقابة وليس أمام النيابة‮.‬

‮* ‬أما الدكتور عبدالمعطي بيومي عضو مجمع البعوث الإسلامية فاشار إلي انخفاض أصوات السلفيين في الايام الأخيرة مبرراً‮ ‬ذلك بأنه لا يصح إلا الصحيح وأن روح الأزهر هي الباقية لأنه الإسلام الوسطي المعتدل القابل للخلود والانتشار وانتقد بيومي مصادرة السلفيين لحرية الرأي والتعبير مشيرا أن الأزهر ترك السلفيين يعبرون عن آرائهم بحرية عقب الثورة،‮ ‬وذلك حتي يتكشف الزيف من الحق‮. ‬

‮* ‬أما الدكتور نصر فريد واصل مفتي الجمهورية السابق فأكد أن حرية الرأي مكفولة للصحفيين طالما أنها لا تؤدي إلي زغزعة المجتمع أو تكفير البعض وتفسيق البعض الآخر‮. ‬ولفت واصل إلي أن السلفيين كانوا في قمقم قبل الثورة مثلهم مثل جميع التيارات الإسلامية التي انطلقت للتعبير عما بداخلهم من كبت سياسي بطرق عديدة قد تكون مستفزة من وجهة نظر البعض مطالبا السلفيين بأن يتحلوا بالهدوء والقبول بلغة الحوار‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل