المحتوى الرئيسى

التحقيق مع صوماليين بتهمة التجسس

06/10 17:54

كتب- أحمد رمضان:

بدأت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام بدوي، المحامي العام الأول، التحقيق مع عدد من الصوماليين؛ لاتهامهم بتكوين شبكة للتجسس على مصر، وذلك بعد أن ضبطهم جهاز الأمن الوطني بمطار القاهرة الدولي شهر مايو الماضي، عقب تولي مهامه رسميًّا بنحو 10 أيام.

 

وتوفرت معلومات لدى الجهاز تتعلق بانتشار ظاهرة تزوير جوازات السفر بصورة مكثفة بدولة الصومال في ظل الأنفلات الأمني هناك، وقيام العصابات المحلية بعرض تلك الجوازات للبيع بصورة سرية لمن يرغب في حيازتها سواء من رعايا دولتهم أو رعايا الدول الأخرى، مقابل مبالغ مالية متفاوتة القيمة، ونظرًا لخطورة تلك الظاهرة واحتمالية استغلالها في جانب التنظيمات الإرهابية الدولية للدفع بأعضائها لدخول بعض الدول وتنفيذ مخططاتها بها، فقد تم التنسيق مع الأجهزة المعنية بالإدارة العامة لشرطة الميناء وبصفة خاصة إدارتي الجوازات والبحث الجنائي، وتوسيع حالة الاشتباه بالنسبة للركاب الداخلين للبلاد من حاملي جوازات السفر الصومالية؛ للتأكد من سلامة مستندات سفرهم والوقوف على مبررات ترددهم على البلاد.

 

أسفرت تلك الجهود عن الاشتباه في الراكب الصومالي يوسف أحمد حسان، القادم من الدار البيضاء بجواز سفر وبعرضه على المعمل الجنائي بالمطار تبين تزويره تزويرًا كليًّا، وبتفتيش الراكب ذاتيًّا عُثر بحوزته على 26 جواز سفر صوماليًّا مختلف الأنواع (5 دبلوماسي- 10 جوازات خاصة بمهمات عمل- و11 جوازًا عاديًّا)، بالإضافة إلى 12 شهادة ميلاد صومالية بأسماء مختلفة، و19 تأشيرة منفصلة لدول كوبا و9 تذاكر طيران بخطوط مدير مختلفة.

 

من ناحية أخرى كشف مصدر أمني رفيع المستوي أنه سوف يتم الكشف قريبًا عن شبكات جديدة للتجسس على مصر، موضحًا أن هذه الشبكات تعمل لحساب العديد من الدول الأجنبية، وقال: إن القوات المسلحة منذ توليها شئون البلاد، ونزول قوات الجيش إلى الشوارع لتأمينها قامت بإلقاء القبض على عشرات من الأجانب, خاصة في الأيام الأولى للثورة والذين استغلوا ضعف قبضة الأمن ليمارسوا عمليات تجسسية، وجمع معلومات ونقلها إلى جهات خارجية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل