المحتوى الرئيسى

الاعياد في سطور بقلم:فراس الزعبي

06/10 17:50

الاعياد في سطور

فراس الزعبي

صفحات من التاريخ سطرها جلالته منذ توليه سلطاته الدستورية بأحرف مضيئة بالعز والانجاز والشموخ سليل الدوحة الهاشمية وريث أمجاد آبائه وأجداده الذين ضحوا بدمائهم وقدموا أرواحهم في سبيل رفعة الأمة العربيه والإسلامية وإعلاء كلمتها , والثورة العربية الكبرى التي أطلق رصاصتها الشريف الحسين طيب الله ثراه رصاصة الحرية والتحرر من قيود الاستعمار التي تعتبر نقطة تحول في تاريخ الأمة العربيه الإسلامية للمطالبة بأبسط حقوقها برفض الذل والمهانة .

عيد الجيش حامي الديار وسياجها المنيع الذي تأسس مع تأسيس الإمارة والذي لم ينفك جلالته يوليه جل اهتمامه لتطويره في ان يكون جيشاً محترفاً ومهنياً وفي جاهزيه عالية أنموذجاً للشرف والكرامه وبسالة وإيمان عميق برسالة هذه الأمة وبحقها في الحياة والحرية والاستقلال وان تجد لها مكاناً تحت الشمس يليق بتاريخها وبحضارتها واسهاماتها في الحضارة والمستقبل وفي سبيل أن ينعم هذا البلد بالأمن والاستقرار والمحافظه على اهدافها وغاياتها والوفي للعهد والوعد الانساني والمساهمة في مسيرة الاصلاح والتنمية وحمايتها في الماضي و الحاضر وفي المستقبل.


يحتفل الاردنيين اليوم بهذا العيد وينظرون الى ابنائهم واخوانهم في الجيش العربي الاردني والاجهزة الامنيه بثقة وتقدير واعتزاز للدور المهم والحيوي في حياتهم ومستقبل ابنائهم ويتذكرون باعتزاز وتقدير قوافل الشهداء الذين ضحوا من اجل اعلاء راية الاردن عالياً والدفاع عن قيم واهداف الثورة العربية الكبرى العظيمة والنبيلة

.

مبارك عليك يا سيدي عيد الجلوس الملكي ومبارك عليك عيد الثورة العربية الكبرى وعيد الجيش وهنيئاً لنا كأردنيين بقيادتك مليكاً وملهماً ومعلماً لتعلو أكفنا وترتفع للسماء بالدعاء لك سيدي .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل