المحتوى الرئيسى
worldcup2018

نائب أمريكي يطالب العراق وليبيا بدفع ثمن العمليات العسكرية

06/10 19:58

طالب نائب أميركي يزور بغداد الجمعة العراقيين بدفع جزء من التكاليف التي تتكبدها الولايات المتحدة في العراق منذ احتلالها هذا البلد عام 2003، كما تمنى على الليبيين بعد أن يسقط نظام الزعيم معمر القذافي تغطية جزء من النفقات الأمريكية في العمليات العسكرية الدائرة الآن هناك.

وقال النائب الجمهوري دانا روهرابايشر خلال مؤتمر صحفي في السفارة الأميركية في بغداد «عندما يصبح العراق بلدا غنيا ومزدهرا (...) نأمل في أن يتم التفكير في دفع جزء من المبالغ التي انفقناها هنا» خلال السنوات الثماني الاخيرة.

وأضاف «نأمل أن يتم التفكير في الدفع لأن الولايات المتحدة قريبة جدًا الآن من أزمة اقتصادية خطيرة للغاية، ويمكننا الإفادة من مساعدة الآخرين بعد أن اهتممنا بشؤونهم»، موضحا أنه تحدث في الموضوع مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وتتباين هذه التصريحات مع مواقف أطلقها مسؤولون أميركيون عدة أظهروا خلال الأشهر الماضية انفتاحا على فكرة تمديد الوجود العسكري الأميركي في العراق، والذي من المفترض أن ينتهي نهاية العام.

ورفض روهرابايشر العضو في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، تحديد قيمة المبلغ الذي يجب برأيه على العراقيين دفعه.

وأشار إلى الأمر ينطبق أيضا على ليبيا. وقال «إذا ما كان الليبيون على سبيل المثال، يريدون الدفع والتعويض للولايات المتحدة عما ننفقه لمساعدتهم على تجاوز هذه المرحلة المضطربة، فهذا أمر جيد».

واحتلت الولايات المتحدة وبريطانيا العراق عام 2003 بزعم أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين يمتلك أسلحة بيولوجية ويسعى لامتلاك سلاح نووي، وهي المزاعم التي ثبت عدم صحتها لاحقًا.

وتشارك واشنطن في الغارات التي يقودها حلف شمال الأطلنطي في ليبيا لحماية المدنيين حسب القرار 1973 الذي يفرض حظرًا جويًا على ليبيا ويسمح باستخدام كافة الوسائل لحماية المدنيين.

وأضاف «نقدر أن يقدم العراق، في اليوم الذي سيصبح فيه مزدهرا، على دفع النفقات التي تكبدناها لمساعدته على إرساء الديموقراطية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل