المحتوى الرئيسى

نائب اميركي يطالب بغداد بدفع جزء من نفقات الحرب لان بلاده على حافة ازمة مالية

06/10 17:06

بغداد (ا ف ب) - طالب نائب اميركي في مؤتمر صحافي في بغداد الجمعة الحكومة العراقية بدفع جزء من "الاموال الطائلة" التي قال ان الولايات المتحدة انفقتها في العراق منذ اجتياحها البلاد عام 2003.

وقال النائب الذي ينتمي الى الحزب الجمهوري دينا رورا باكر في السفارة الاميركية في بغداد انه "ما ان يتحول العراق الى بلد غني جدا ومزدهر، فاننا نامل في ان يجري التفكير في اعادة بعض المبالغ الطائلة التي انفقناها هنا في السنوات الثماني الماضية".

واضاف "كنا نامل في ان يفكر المسؤولون هنا بدفع تلك الاموال، لان الولايات المتحدة على حافة ازمة مالية جدية جدا، وسنحتاج الى ان يهتم آخرون بوضعنا، كما ابدينا نحن اهتماما بوضعهم".

وذكر رورا باكر وهو عضو في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي، انه ناقش هذا الامر مع رئيس الوزراء نوري المالكي، من دون ان يعطي تفاصيل اضافية حول كيفية دفع هذه الاموال او حجمها.

واعتبر النائب عن كاليفورنيا ان المبدأ نفسه يجب ان يطبق على الوضع في ليبيا، موضحا انه "اذا قرر الليبيون المساهمة في دفع نفقات الحرب خلال مساعدتنا لهم في هذه المرحلة الصعبة، فستمثل هذه الخطوة طريقة للقيام بذلك".

من جهته اكد المكتب الاعلامي للمالكي في بيان ان رئيس الحكومة العراقي استقبل وفدا من الكونغرس الاميركي في لقاء جرى خلاله بحث "العلاقات الثنائية في اطار اتفاقية الاطار الاستراتيجي".

وتم التطرق الى "الاوضاع والتطورات الجارية في المنطقة لا سيما في سوريا واليمن وليبيا" حيث اكد المالكي بحسب البيان "على موقف العراق الداعم لحركة الشعوب وتعزيز الحريات والعمل على احداث الاصلاحات التي تطالب بها الشعوب بعيدا عن العنف واللجوء الى القوة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل