المحتوى الرئيسى

الورقة الكردية في الانتخابات التركية

06/10 20:59

المسألة الكردية ستلقي بثقلها على الانتخابات البرلمانية القادمة (الفرنسية-أرشيف)


عدي جوني-إسطنبول

يتوقع العديد من المراقبين أن تلعب المسألة الكردية دورا في الانتخابات البرلمانية التركية لا لكونها حدثا طارئا بل لأنها ستشكل عاملا لا يعطي حزب العدالة والتنمية الحسابات الرقمية التي تمنحه تفويضا قويا لخمس سنوات جديدة رغم التوقعات بفوزه في الانتخابات.

وينطلق المتابعون للمشكلة الكردية -التي تعد الكبرى والأخطر على الساحة السياسية- من أن هذه المسألة القديمة الجديدة تعد مسألة عرقية دستورية في آن واحد، على أساس أن الدستور يضع الأتراك الملمح الرئيس للهوية القومية دون ذكر الأقليات الأخرى، فضلا عن تعقيداتها الأمنية المتراكمة تاريخيا عبر الصراع المسلح مع حزب العمال الكردستاني.

واستنادا إلى ما يراه الأكراد فشل حكومة العدالة والتنمية بزعامة رجب طيب أردوغان في تنفيذ وعودها من أجل حل المشكلة الكردية، يرى الصحفي التركي فائق بولوط -وهو كردي ومتخصص بهذه القضية- أن الحزب الحاكم قد يواجه عقابا قاسيا في انتخابات الأحد المقبل في الولايات ذات الأغلبية الكردية عبر التصويت لحزب السلام والديمقراطية، وهو حزب كردي وللمستقلين الأكراد.

وأوضح أن بعض المقترحات المطروحة لحل المشكلة الكردية ومنها الفدرالية تبدو غير واضحة المعالم إضافة إلى تشابه إلى حد كبير في مدلولاتها التركيبية السياسية في كردستان العراق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل