المحتوى الرئيسى

الزينى تدعو لنظام برلمانى رئاسي لحكم مصر

06/10 16:34

الاسماعيلية - سامى عامر:

دعت المستشارة نهى الزيني، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، الى الأخذ بنظام حكم يجمع بين البرلمانى والرئاسي لحكم مصر بعد الثورة، والذي يجمع مزايا النظامين ويتجنب سلبياتهما.

وطالبت الزيني خلال ندوة طلابية مفتوحة بكلية الطب جامعة القناة، فى أطار معسكر أعداد طبيب المستقبل سياسيا ومهنيا والذى تنظمه الكلية، تحت إشراف الدكتورة سمية حسنى عميد الكية، وإدارة الدكتور أحمد اللبان أستاذ الباطنة، والإخواني المعروف، أن يتولى رئيس الدولة الملفات الخارجية ويكون فاعلا بها، بينما يتولى الملفات الداخلية رئيس الوزراء.


 


ودعت نهى الزيني إلى تقوية ودعم الأحزاب الصغيرة والتى شكلها الشباب بعد الثورة حتى تكون قادرة على المنافسة، مطالبة إياها بالانتشار ونشر برامجها بالمجتمع حتى تكتسب أعضاء لها.

وفيما يتعلق بمرشحى الرئاسة الحاليين، قالت المستشارة نهى الزيني، والمعروفة ببطلة انتخابات 2005، إنها لن ترشح أى منهم جميعا، وأن البرادعى منتج غير مصري، مع تقديرها الكامل لشخصه وقيمته الدولية - حسب قولها كما أنها لن ترشح عمرو موسى فى ظل النظام الرئاسي لأنه سيخلق فرعون جديد ويمكن أن تنتخبه فى ظل نظام برلمانى.


 


وانتقدت الزينى دعوة الإخوان المسلمين لعدم انتخاب قبطى أو إمرأة لرئاسة الجمهورية، مؤكدة أن ذلك يتعارض مع قواعد الديموقراطية والمواطنة، التى يجب أن تسود المجتمع، وأن تكون هناك قناعة ومبدأ لدى جميع القوى والاحزاب، وقالت إنها تؤيد ترشيح إمراة أو قبطى لرئاسة الجمهورية، ولا مشكلة على الاطلاق بالنسبة لها فى ذلك الامر - على حد قولها.

وعن مدى موافقتها على تطبيق الشريعة الإسلامية التي تدعو لها بعض التيارات الاسلامية، قالت الزينى إنها تؤيد تطبيق الشريعة بشكلها الشامل وليس الضيق المرتبط بالحدود وأنها ترفض أن يقوم الاخوان أو غيرهم بتطبيقها لدى وصولهم الى الحكم  قبل أن توفى احتياجات الناس.


 


وطالبت الزينى بإلغاء نسبة 50% عمال وفلاحين بمجلس الشعب، مؤكدة أنها أدت الى دخول لوءات الشرطة إلى ساحة البرلمان تحت مظلتها، وأشارت إلى أن نائب البرلمان المقبل يجب أن يكون نائب التشريع والرقابة، وليس نائب الخدمات، ودعت الى إلغاء مجلس الشورى والذى وصفته بأنه كان مكافأة للبعض لخدمتهم للنظام لسنوات طويلة.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل