المحتوى الرئيسى

«اتحاد شباب ماسبيرو» يمهل الحكومة 30 يوماًً لتنفيذ مطالب الأقباط

06/10 21:44

أعلن اتحاد شباب ماسبيرو عودته للاعتصام مجددا يوم 8 يوليو المقبل، فى حال عدم تنفيذ وعود الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، بافتتاح الكنائس المغلقة والكشف عن الفتيات القبطيات المختطفات.

وأكد مارسلينو يوسف، عضو اتحاد شباب ماسبيرو، فى المؤتمر الصحفى، الذى عقد ظهر الجمعه ، أن الاتحاد أعلن رفضه سياسة حكومة شرف، التى شكلت لجنة العدالة الوطنية، وقام على الغتيت مقرر اللجنة، بتشكيلها من شخصيات مرفوضة قبطياً مثل جمال اسعد وتجاهله أعضاء الاتحاد.

وأشار «يوسف» إلى عجز حكومة شرف عن إعادة الفتيات القبطيات المختفيات، وعدم تحقيق وعوده بفتح الكنائس المغلقة وعلى رأسها كنيسة العذراء بعين شمس، معلنا عودتهم للاعتصام مرة أخرى الشهر المقبل.

وانتقد القس فلوباتير جميل، موقف الأمن من تجاهل افتتاح كنيسة عين شمس، وقال: «لو ذهب منصور عيسوى بنصف الحراسة التى صاحبته أثناء افتتاح كنيسة إمبابة لتم افتتاح الكنيسة المغلقة».

وأشار «جميل» إلى عدم تفعيل لجنة العدالة الوطنية، مستدلا على ذلك بعدم مناقشتها قانون تجريم التمييز، مطالبا بتقديم المسؤولين عن أحداث القديسين وصول والبدرمان والمقطم للمحاكمة.

من ناحية أخرى، أكد الشيخ محمود عاشور، وكيل الأزهر السابق، أن مصر ليس بها «فتنة طائفية» وإنما «أحداث طائفية»، وأشار عاشور إلى أن الأحداث الأخيرة بين المسلمين والأقباط مدبرة.

وقال «عاشور» فى لقاء نظمته الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، مع وفد مجلس الكنائس العالمى الجمعه : «هناك من يتربص بمصر بدليل ما قاله رئيس الموساد الإسرائيلى السابق إنه استطاع اختراق مصر عبر الفتنة الطائفية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل