المحتوى الرئيسى

مخاوف منصور عيسوى‮!‬

06/10 15:14

فالمتظاهرون كل‮ ‬يوم على باب وزير‮.. ‬وكثير من الوزراء،‮ ‬لا‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يدخل مكتبه،‮ ‬دون وجود رجال الأمن‮.. ‬وهنا‮ ‬يقبض الأمن على بعض العناصر‮.. ‬آخر اليوم تخلى النيابة سبيلهم‮.. ‬لأسباب وجيهة أيضاً‮.. ‬فى اليوم التالى‮ ‬يكون نفس المتظاهرين،‮ ‬على باب مكتب الوزير،‮ ‬أو رئيس الوزراء‮.. ‬فماذا‮ ‬يفعل وزير الداخلية؟‮.. ‬لكن على أى حال الخوف ليس من هؤلاء،‮ ‬وإن كانوا‮ ‬يعيقون العمل الرسمى‮.. ‬الخوف من البلطجية الذين استهدفهم قرار مجلس الوزراء‮.. ‬والذين تحدث عنهم مدير الأمن العام،‮ ‬اللواء أحمد جمال الدين‮.. ‬حيث‮ ‬يوجد فى الشارع الآن آلاف البلطجية الهاربين من السجون،‮ ‬وآلاف من قطع السلاح،‮ ‬المسروقة من مخازن السجون،‮ ‬عندما حدث الفراغ‮ ‬الأمنى‮.. ‬هذه هى المخاوف‮!‬

صحيح الانفلات الأمنى‮ ‬يعوق السياحة ويعوق الاستثمار،‮ ‬ويؤثر سلباً‮ ‬على الاقتصاد‮.. ‬لكن‮ ‬يبقى السؤال‮: ‬كيف‮ ‬يتم الإصلاح؟‮.. ‬ومتى؟‮.. ‬ومن الذى‮ ‬يملك عودة الأمن،‮ ‬ويملك هذه العصا السحرية؟‮.. ‬دعنا من منصور عيسوى‮.. ‬القضية ليست فى وزير نجح أو فشل‮.. ‬وزير‮ ‬يجتهد أو‮ ‬يتراخى‮.. ‬لابد أن نعرف أن الوزارة كانت خرابة‮.. ‬والأمن كان تحت الصفر‮.. ‬والآن بدأنا نشعر بالأمن نسبياً‮.. ‬لكن لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يعود بالضغط على الزر‮.. ‬ما كانش حد‮ ‬غلب‮.. ‬لا‮ ‬يوجد هذا الرجل‮.. ‬ولا توجد عصا سحرية‮.. ‬فهناك موتورون‮.. ‬وهناك فلول‮ ‬يعملون فى الظلام‮.. ‬وهناك بلطجية هاربون من السجون‮.. ‬وهناك ضباط شرطة‮ ‬يتفرجون‮!‬

الحل فى الشراكة المجتمعية مع الشرطة‮.. ‬وأظن أن مدير الأمن العام قال فى مؤتمر صحفى‮: ‬إنه سيجري‮ ‬خلال الأيام القادمة،‮ ‬تنظيم عمل اللجان الشعبية،‮ ‬بالتعاون مع قطاع الأمن العام‮.. ‬وهى خطوة جيدة ومحترمة‮.. ‬خاصة أن الإحصائيات تؤكد أن أجهزة الأمن،‮ ‬رصدت منذ‮ ‬يناير الماضي،‮ ‬وحتي‮ ‬الآن،‮ ‬العشرات من جرائم القتل‮.. ‬وتم ضبط عدد كبير من المتهمين،‮ ‬ففي‮ ‬شهر‮ ‬يناير وقعت‮ ‬44‮ ‬جريمة قتل،‮ ‬تم ضبط المتهمين في‮ ‬29‮ ‬قضية،‮ ‬وفي‮ ‬شهر فبراير وقعت‮ ‬114‮ ‬جريمة قتل،‮ ‬تم ضبط المتهمين في‮ ‬74‮ ‬قضية،‮ ‬وفي‮ ‬مارس وقعت‮ ‬196‮ ‬جريمة تم ضبط المتهمين في‮ ‬148‮ ‬قضية،‮ ‬وفي‮ ‬أبريل وقعت‮ ‬157‮ ‬جريمة تم ضبط‮ ‬115‮ ‬منها‮.. ‬وفي‮ ‬مايو وقعت‮ ‬145‮ ‬جريمة تم ضبط‮ ‬108‮ ‬منها‮.. ‬وبذلك‮ ‬يكون إجمالي‮ ‬جرائم القتل،‮ ‬التي‮ ‬وقعت من‮ ‬يناير حتي‮ ‬الآن،‮ ‬656‮ ‬جريمة قتل تم ضبط المتهمين في‮ ‬474‮ ‬جريمة‮.. ‬ويجري‮ ‬البحث عن المتهمين في‮ ‬القضايا الأخري‮!‬

أخيراً‮ ‬التظاهر السلمى حق مشروع‮.. ‬لكن البلطجة وقطع الطرق،‮ ‬جريمة،‮ ‬فى حق الوطن‮.. ‬لا‮ ‬ينبغى السكوت عليها‮.. ‬وهى مخاوف منصور عيسوى،‮ ‬وأى وزير داخلية‮ ‬غيره‮.. ‬لا سيما فى ظل وجود هاربين،‮ ‬وأسلحة تملأ الشارع المصرى الآن‮.. ‬منه لله حبيب العادلى‮.. ‬لا هو حبيب ولا عادلى‮!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل