المحتوى الرئيسى

الدماء تغطي "جمعة العشائر" بسوريا

06/10 17:54

دمشق- وكالات الأنباء:

شهدت عدة مدن سورية قتل عدد من الأشخاص وجرح آخرين اليوم الجمعة برصاص قوات الأمن، خلال تفريق مظاهرات في عدد من المدن، بينها العاصمة دمشق، خلال مشاركتهم في "جمعة العشائر".

 

يأتي هذا في وقت أطلق فيه الجيش السوري عمليةً عسكريةً في منطقة "جسر الشغور" بمحافظة إدلب شمال غرب البلاد؛ التي نزح عدد كبير من سكانها إلى تركيا.

 

وأعلن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن متظاهرَيْن اثنين قُتلا اليوم برصاص عسكريين في بلدة بصرى الحرير في محافظة درعا جنوبي سوريا، وقال شهود عيان إن سيارةً عسكريةً تُقل عناصر من الجيش والأمن أطلقت النار على المتظاهرين فقُتل اثنان وجرح آخرون، وأكد شهود آخرون أن سيارةً كانت تلاحق عددًا من عناصر الجيش الذين انشقوا عن ألويتهم.

 

ونقلت وكالة (رويترز) عن شهود عيان ما يفيد بأن 8 أشخاص أصيبوا، بينهم اثنان إصابتهما خطيرة في الرأس والصدر، بعدما أطلقت قوات الأمن السورية النار على عدة آلاف من المحتجين المطالبين بإسقاط النظام.

 

وأفادت مواقع المعارضة السورية بخروج مظاهرات في وسط دمشق والمعضمية بريف العاصمة وإدلب ودير الزور ومحافظة درعا وحلب واللاذقية؛ للمطالبة بإسقاط النظام ونصرة بلدة جسر الشغور التي أطلق فيها الجيش هجومًا صباح اليوم في الوقت الذي تحدث التلفزيون السوري عن تجمع عشرات الأشخاص في منطقة القابون بدمشق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل