المحتوى الرئيسى

ديونها 104 تريليونات دولار.. أمريكا مهددة بخفض تصنيفها الائتماني إلى سلبي

06/10 14:21

ذكرت مؤسسة التصنيف الائتماني "فيتش"في بيان لها إن الولايات المتحدةالأمريكية قد لا تتمكن من الاحتفاظ بتصنيف "AAA" إذا لم يتوصل الكونجرس والإدارة إلى اتفاق إزاءالتزاماتها المالية ومواجهة "الإفلاس المالي الفني" بحلول الموعد النهائي يوم 3 أغسطس المقبل.
وكانت مؤسسة "ستاندرد أند بورز" هي الأخري قد أعلنت منذ حوالي شهر عن إنها قد تخفض تصنيفها الائتماني للدين الحكومي الأميركي من مستقر إلى سلبي مما يزيد من احتمال خفض التصنيف الائتماني في غضون العامين المقبلين.
وتعمل إدارة الرئيس الأمريكي أوباما حاليا علي التوصل إلى اتفاق بشأن خطة خفض عجز الموازنة في الوقت الذي يريد فيه الحزب الجمهوري المعارض الذي يشغل أغلبية مقاعد مجلس النواب خفضا كبيرا في الموازنة من أجل الموافقة على رفع سقف الدين العام الأميركي عن 14.3مليار دولار.
وتحتاج الولايات المتحدة إلى زيادة سقف الدين العام حتى تتمكن من اقتراض المزيد من الأموال لسداد الأقساط المستحقة على سندات الخزانة الأميركية.
ويصل حجم العجز في الميزانية الاتحادية الأميركية حاليا إلى 1.4 تريليون دولار ويتوقع أن يصل إلى 1.5 تريليون دولار العام المالي الحالي.
ويخوض أوباما والجمهوريون في الكونجرس معركة حول مدى ونطاق خفض الإنفاق في الميزانية الأميركية
وكان مجلس النواب، الذي يهيمن عليه الجمهوريون، أقر خطة ميزانية 2012 التي تتضمن خفض الإنفاق الحكومي بمقدار 6.2 تريليونات دولار في السنوات العشر التالية. إلا أنه ليس من المتوقع أن يمرر القانون من مجلس الشيوخ الذي يتمتع فيه الديمقراطيون بأغلبية طفيفة.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل