المحتوى الرئيسى

أوبك تتوقع شحا في سوق النفط في الفترة المتبقية من 2011

06/10 16:01

لندن (رويترز) - توقعت أوبك يوم الجمعة حدوث نقص في المعروض في سوق النفط في الفترة المتبقية من 2011 وهو ما سيستنفد المخزونات في وقت من المتوقع أن يشهد ذروة موسمية في الطلب.

وفشلت أوبك في اجتماعها يوم الاربعاء في الوصول الى اتفاق لزيادة الانتاج.

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري اليوم ان الطلب العالمي على نفط أوبك سيبلغ في المتوسط 30.7 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من العام الحالي وهو ما يزيد كثيرا عن انتاج المنظمة في مايو ايار الذي بلغ 28.97 مليون برميل يوميا.

وتشير هذه الارقام الى أن العالم سيواجه نقصا قدره 1.73 مليون برميل يوميا -أي ما يعادل احتياجات اقتصاد في حجم فرنسا- اذا لم ترفع أوبك الامدادات.

وقال التقرير "بالنظر الى ما تبقى من العام الحالي.. يشير الميزان المتوقع للعرض والطلب الى حدوث شح في السوق." وأضاف "ولذلك قد يستمر تراجع المخزونات العالمية مع دخول السوق في فترة من الطلب الموسمي المرتفع."

وعقدت أوبك -التي تضخ أكثر من ثلث الانتاج العالمي- أول اجتماع لها هذا العام يوم الاربعاء وفشلت للمرة الاولى في نحو عشر سنوات في اتخاذ قرار بشأن سياسة الانتاج.

وقال عبد الله البدري الامين العام لاوبك بعد الاجتماع ان الاعضاء كانت لديهم أرقام مختلفة ولم يحدث اتفاق على أن هناك حاجة لمزيد من النفط. وقال محللون ان التوتر السياسي أيضا لعب دورا في حدوث الانقسام.

وتراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة بعدما بدأت السعودية -أكبر منتج في أوبك- عرض مزيد من الامدادات على العملاء مما هدأ المخاوف بشأن المعروض. وانخفض مزيج برنت أكثر من 50 سنتا وحام تحت 119 دولارا للبرميل.

وهذه الفجوة بين العرض والطلب التي توقعها تقرير أوبك أكبر من تلك التي توقعتها وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للبلدان المستهلكة والتي ضغطت على أوبك لزيادة الانتاج قبل الاجتماع.

  يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل