المحتوى الرئيسى

الأخطبوط الهارب حسين سالم في طريقه لمصر "محبوساً"

06/10 13:25

في تطورات متلاحقة.. طلبت الحكومة السويسرية من مصر تقديم مذكرة رسمية تتعهد بضمانات كاملة لمحاكمة عادلة وعلنية لحسين سالم، مقابل تسليمه إلي مصر.

وأجبرت السلطات السويسرية رجل الأعمال حسين سالم علي التوقيع علي إخطار قضائي بمنعه من السفر والبقاء رهن الاعتقال المنزلي في سويسرا مع زوجته المصرية "عين الحياة" وأحفاده وعدد من المربيات التشيك و4 سائقين و6 حراس شخصيين من أصل روسي، لحين اتخاذ السلطات السويسرية قرارا بشأنه.

وقد قطعت السلطات السويسرية الاتصالات الهاتفية المحلية عن حسين سالم منذ الاثنين الماضي، وحذرت أسرته من استخدام الهاتف المحمول، الأمر الذي أدي إلي تدهور في صحة حسين سالم، ليتم نقله إلي أحد مستشفيات جنيف.

الغريب أن المحامي الذي استعان به حسين سالم للدفاع عنه، هو اسحق مولخو المبعوث الخاص للمفاوضات المصرية لرئيس الوزراء الإسرائيلي الذي تردد علي القاهرة عدة مرات بشأن قضية الغاز، والجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة.

في سياق آخر ادعي حسين سالم في شكوي رسمية للحكومة البريطانية، أنه معرض للقتل من قبل إسرائيل، وأن ذلك هو سبب مغادرته لندن إلي سويسرا.

يذكر أن حسين سالم يحمل إقامة تسمي "مواطن عبر البحار"، وهي تعني حصوله علي تأشيرة لدخول لندن، مثله مثل غيره من المواطنين الأجانب الذين يحصلون علي هذه التأشيرة، بخلاف التأشيرة التي يحصل عليها الأوروبيون.

في نفس السياق وصل خالد حسين سالم ابن رجل الأعمال فجأة إلي جنيف صباح الثلاثاء الماضي.. للاتفاق مع أحد مكاتب المحاماة المعروفة بجنيف لطلب المشورة القانونية.

وفي إطار آخر نشب خلاف حاد بين يوشي مايمان رجل الأعمال الإسرائيلي وشريكه حسين سالم رجل الأعمال الهارب في صفقة بيع الغاز المصري لإسرائيل، حيث أعلن الشريك الإسرائيلي قطع جميع العلاقات وكل الاتصالات مع حسين سالم وتعهد بتقديم أي معلومات بخصوصه للأنتربول الدولي كما رفض يوشي مايمان مناقشة رفع الأسعار وهدد للمرة الثانية باللجوء للتحكيم الدولي مبررًا ذلك بأنه خسر من تلك الصفقة.

وأكدت شركة "إمبال" الأمريكية - الإسرائيلية انفراد "روزاليوسف" بإعادة ضخ الغاز لإسرائيل تدريجيا حيث تمت العملية الأولي بقدرة 10% ترتفع كل 6 ساعات مع إجراء الاختبارات الهندسية التي تؤكد سلامة الخطوط، كما تم تركيب أجهزة حديثة ترصد علي مدار الساعة الحركة علي جانبي الخط ضمن خطة متكاملة للتأمين.

من ناجية أخرى، فجر اللواء شفيق البنا مسئول المقر الرئاسى حتى عام 2000 مفاجأة بشأن رجل الأعمال حسين سالم وعلاقته القوية بالرئيس المخلوع حسنى مبارك ، حيث كشف اللواء البنا انه شاهد بنفسه حسين سالم يقوم بإعداد طعام الفطار للرئيس السابق فى قصره بشرم الشيخ ، ويبدو انه كان خبير فى صنع الطعميه التى كان يحبها الرئيس السابق.

وأكد البنا من خلال حواره فى برنامج( 360 درجة) مع هبة الاباصيرى انه كان يخشى من حسين سالم خصوصا بعد ان لمس قوة العلاقة بينه وبين الرئيس السابق حتى ان السيدة الاولى استدعته لتأنيبه بعد ان طلب من حسين سالم اجراء بعض التعديلات على فيلات مبارك وابناءه بشرم الشيخ بناء على طلبهم .

وكان المفترض ان يقم هو بمتابعة تلك التعديلات

اما عن علاقته بالدكتور زكريا عزمى فأكد اللواء البنا انه تعرض للمطارده لفترة طويلة جدا من زكريا عزمى ورجاله بعد ان اعلن انه يريد التقدم باستقالته بسبب حالته الصحية وانه اضطر للتنقل ما بين عدد كبير جدا من العواصم الاوروبية خوفا من ان يلحق به رجال زكريا عزمى

كما صرح انه تلقى عدة اتصالات من علاء مبارك يطالبه فيها بالعودة لعمله ولكن دون جدوى .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل