المحتوى الرئيسى

أوابك:انعكاسات اقتصادية واجتماعية لحالة عدم الاستقرار التي تعيشها بلدان المنطقة

06/10 12:04

قال عباس النقي الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) إن حالة عدم الاستقرار التي تعيشها العديد من بلدان المنطقة العربية سيكون لها وفق التقديرات والتصورات المستقبلية آثار وانعكاسات على مجمل الهياكل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فيها.

وأضاف النقي - في التقرير السنوي لاوابك ومقرها الكويت - لعام 2010 / الذي حصل مراسل وكالة أنباء الشرق الاوسط بالكويت على نسخة منه الجمعة - أن هذه التطورات التي شهدتها تلك البلدان سيكون لها آثار متفاوتة على مختلف حلقات الصناعة البترولية فيها بدءا من الاستكشاف ومرورا بالنقل والتسويق وانتهاء بقطاع الصناعات البترولية اللاحقة. 

ولفت النقى - في تقريرة - إلى أن هذه التطورات ستؤثر على القطاعات الاقتصادية الأخرى لارتباطها الوثيق بالصناعات البترولية .. وقال "إنه من المأمول أن تحمل تلك التطورات في طياتها إيجابيات تمكن من تنمية قطاع الصناعة البترولية العربية بمزيد من الرشاد في التسيير والتطوير التكنولوجي وفي التوجه نحو الاستفادة القصوى من المداخيل النفطية لاستثمارها في الصناعة النفطية بمختلف مراحلها وتحسين مردود تلك الصناعات ودعم التكامل بينها وبين قطاعات الصناعة الوطنية الأخرى". 

وأكد الأمين العام لمنظمة الاقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) أن البترول سيظل ولعقود قادمة من أهم المحركات الأساسية للاقتصاد العالمي ومصدر للرخاء في العديد من دول العالم موضحا أنه لا تزال تداعيات الأزمة المالية العالمية تلقي بظلالها وتؤثر بشكل أو بآخر على الاقتصاد العالمي وعلى الصناعة النفطية وأسواقها بشكل خاص.

يتناول تقرير الأمين العام السنوي ال37 ما شهدته صناعة النفط والغاز ومصادر الطاقة الأخرى من تطورات وتحولات خلال العام الماضى 2010 وذلك على مختلف الأصعدة والمستويات الوطنية والاقليمية والدولية مع تركيز خاص على الدول العربية.

انشئت منظمة "أوابك" في أعقاب مؤتمر القمة العربي الذي عقد في 29 أغسطس 1967 بالخرطوم وذلك بموجب اتفاقية أُبرمت في 9 يناير 1968 ببيروت بين كل من دولة الكويت و المملكة العربية السعودية و وليبيا واتفق فيما بين هذه الدول على أن تكون دولة الكويت مقرا للمنظمة ثم عدلت الاتفاقية المنشئة للمنظمة كي يفسح المجال أمام دول عربية أخرى للانضمام إلى عضويتها ليرتفع عدد الأعضاء من ثلاث دول ليصبحوا عشر دول من بينها مصر.

ويشغل الكويتي عباس نقي منصب الامين العام لمنظمة أوابك اعتبارا من أول مارس 2008 وقد سبق له أن شغل عدة مناصب بالكويت منها وكيل وزارة النفط من 4 يوليو 1994 وحتي 19 فبراير 2007 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل