المحتوى الرئيسى

ختام الاحتفالات بعيد الأنبا إبرام بالفيوم

06/10 10:58

اختتمت الكنيسة الأرثوذكسية بمحافظة الفيوم فجر اليوم احتفالاتها بعيد نياحة القديس الأنبا إبرام أسقف الفيوم والجيزة الذى توفى فى 10 يونيه عام 1914، وكان ناسكاً ومعروف عنه أنه محب للفقراء، وكان كل من يسأله مالاً يعطيه وهو الأمر الذى كان يسبب له مشاكل مع من حوله فى الكنيسة.

الاحتفالات التى استمرت حوالى أسبوع فى ديره بقرية العزب بمركز الفيوم اختتمت فجر اليوم بأشكالها المختلفة حيث كانت "المراجيح " خارج أسوار الدير وألعاب أخرى كثيرة كانت هى وسيلة الإحتفالات بالنسبة للأطفال، أما الشباب والكبار فكان الاحتفال بالنسبة لهم له طابع آخر حيث كانوا يدخلون الكنيسة حيث جسد القديس موضوعاً على منصة فى لفافات خاصة ليتبركوا به ويطلب كل منهم طلباته الخاصة متشفعاً بالقديس أن تتحقق هذه الطلبات والأمنيات.
وكان آخرون يجلسون أمام الكنيسة من أجل الاستماع إلى الترانيم والعظات المسيحية التى كانت تتلى طوال الليل.

ومن التقاليد المتبعة فى هذه الإحتفالات أن يتم إعادة جسد القديس إلى مقصورته فى مزاره الخاص المجاور للكنيسة بعد تلاوة الصلوات والترانيم وإقامة القداس الإلهى.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل