المحتوى الرئيسى

تليجراف: الشبيحة يذبحون جسر الشغور

06/10 13:51

نقلت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية عن سوريين فرو من مدينة جسر الشغور إلى تركيا قولهم إن "الشبيحة" يقومون بأعمال تقشعر لها الأبدان ضد المدنيين في المدينة التي تزعم السلطات أن مسلحين قتلوا فيها 120 جنديا مؤخرا، وأن الأخ الأصغر لبشار ماهر الأسد هو من يقود هولاء الشبيحة للانتقام من أهالي المدينة.

وبحسب الصحيفة، فإن جسر الشغور أول مدينة يقتل فيها جنود من الجيش منذ الانتفاضة المستمرة منذ أسابيع، لكن سكانها يرون قصة مختلفة اختلافا كبيرا عن الدعاية الرسمية، وهي أن هذه المدينة سوف تكون عبرة لبقية مدن سوريا وستسحق فيها المعارضة مهما كانت التكلفة البشرية.

ونقلت عن إمام مسجد أصيب برصاصة في رجله ونجح في الهروب لتركيا قوله إن أول بوادر المتاعب عندما وصل للمدينة منذ أيام رجال يرتدون ملابس مدنية، وهم أعضاء في الاستخبارات السورية وتجمعوا وسط المدينة، وكانوا جميعا يرتدون أساور ملونة من أجل التعرف على بعضهم البعض.

ويعتقد على نطاق واسع أن هولاء هم أعضاء في المخابرات أو "الشبيحة"، وهي وحدة شبه عسكرية من الموالين للنظام تم إنشاؤها في 1990 لتنفيذ عمليات التهريب لصالح أعضاء بعائلة الأسد، وجاءت لتمهيد الأرض للجيش وقتل أي معارضة تصعد على السطح قبل وصول الجيش حتى لا يتهم الجيش بأنه ارتكب مجازر ضد هولاء المدنيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل