المحتوى الرئيسى

لاجارد الاوفر حظا لرئاسة صندوق النقد بعد احجام مانويل الجنوب افريقي

06/10 17:59

باريس (رويترز) - قرر وزير مالية جنوب افريقيا السابق تريفور مانويل عدم ترشيح نفسه لمنصب مدير صندوق النقد الدولي وهو ما يجعل وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاجارد المرشحة الاوفر حظا مع أنها قد تواجه تحقيقا قضائيا في فرنسا.

وأعلنت قوى الاسواق الناشئة مثل روسيا والهند والصين أنها تريد انهاء الاحتكار الاوروبي للمنصب الذي يتم بناء على اتفاق غير مكتوب يقصر أيضا منصب رئيس البنك الدولي على أمريكا.

لكن المرشح الوحيد الذي بات ينافس لاجارد مع قرب اغلاق باب الترشيح يوم الجمعة هو محافظ البنك المركزي المكسيكي اجوستين كارستنز الذي يرى العديد من نظرائه في الاسواق الناشئة أن اراءه متشددة أكثر من اللازم.

وتحظى لاجارد بدعم الاتحاد الاوروبي وعدد من الدول الصغيرة مثل جورجيا وموريشيوس. وتأمل باريس أن تدعمها أيضا واشنطن وبكين.

ولم تلتف الدول الناشئة كما كان متوقعا حول كارستنز الذي لا يحظى بدعم صريح من قوى كبيرة مثل البرازيل والهند.

واختار مانويل ألا يترشح لكنه قال انه سيكون "من المؤسف جدا أن يقع الاختيار على أوروبي يتبع الاتحاد الاوروبي."

وأضاف في مؤتمر صحفي "من المهم أن نفهم أن هذه القرارات تتخذ في سياق السياسة العالمية. وفي هذا السياق قررت ألا أشارك."

وتمتلك الولايات المتحدة وأوروبا 48 بالمئة من الاصوات في صندوق النقد الدولي بينما تمتلك الاقتصادات الناشئة 12 بالمئة فقط.

وفي الوقت الذي كانت فيه لاجارد تجري محادثات مع مسؤولين أفارقة في لشبونة ذكرت مجلة أن جنوب افريقيا سترشح وزير ماليتها السابق للمنصب.

  يتبع

عاجل