المحتوى الرئيسى

قانون ''دوفالييه'' يثير الجدل رغم تجميده لأرصدة مبارك

06/10 10:15

جنيف - أ ش أ

يثير حاليا قانون "دوفالييه" جدلا كبيرا فى سويسرا رغم أن هذا القانون الذى دخل حيذ التنفيذ للمرة الأولى فى بداية عام 2011 وأدى إلى تجميد الأرصدة المهربة فى البنوك السويسرية المملوكة لمجموعة من القيادات على رأسها أرصدة الرئيس السابق حسنى مبارك والبالغ قيمتها 410 ملايين فرنك سويسرى.

فعلى الرغم من أن قانون دوفالييه الذى يحمل إسم ديكتاتور هاييتى السابق المتهم بسرقة أموال بلاده أصبح يجبر الحكومة السويسرية على تجميد أرصدة الحاكم المستبد إلا أنه يطرح العديد من التساؤلات أهمها لماذا تنتظر سويسرا حتى يسقط الديكتاتور لكى تجمد أرصدته.

ويرد المؤيدون لهذا القانون بالقول إنه من غير المنطقى أن تمتنع البنوك السويسرية عن استقبال أموال شخصيات سياسية لمجرد أن البعض يتهمها بالديكتاتورية أو بالفساد.

وذكرت صحيفة "لوتون" السويسرية أن الاسباب التى تمنع حتى الأن سويسرا من تجميد ثروة عبد الطيب محمود، رئيس وزراء ولاية ساواراك الماليزية المشتبه فى تورطه فى قضايا فساد، هى أنه لا يزال فى السلطة وأن سويسرا لن تتخذ أى إجراء ضده إلا إذا طلبت ذلك حكومة بلاده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل