المحتوى الرئيسى

كلينتون تجرى مناقشات حول توليها رئاسة البنك الدولى

06/10 09:47

واشنطن: كشفت مصادر مطلعة اليوم عن إجراء وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون للعديد من المناقشات مع البيت الابيض من أجل ترك منصبها في العام القادم لتصبح رئيسة للبنك الدولي.

ويذكر أن كلينتون التى كانت سيدة أمريكا الاولى فى السابق من أكثر الأعضاء المؤثرين في ادارة الرئيس باراك أوباما بعد تسلمها حقيبة وزارة الخارجية في مطلع 2009.

وكانت هيلارى كلينتون قد اعلنت فى وقت سابق عد رغبتها فى الاستمرار بمنصب وزيرة للخارجية لأكثر من أربع سنوات.

ويؤكد مساعدون مقربون منها أنها ترغب فى رئاسة البنك الدولي اذا ترك رئيسه الحالى روبرت زوليك المنصب في نهاية مدته بمنتصف 2012.

وقال مصدر مطلع أن الرئيس باراك أوباما أعرب بالفعل عن دعمه لتغيير كلينتون لدورها ، دون التأكيد على موافقته الرسمية على ترشيحها للمنصب الذي سيتطلب موافقة الدول الاعضاء بالبنك الدولي وعددها 187 دولة.

ومن جانبه، نفى جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض لوكالة "رويترز" للأنباء إجرائها مثل هذه المناقشات ، مشيرا إلى أن ما يتردد خاطىء .

وفى نفس الإطار، أكد فيليب رينيه المتحدث باسم كلينتون أنها لا تريد هذا المنصب ولم تجرى محادثات مع البيت الابيض في هذا الشأن .

ويعد الكشف عن مثل هذه المناقشات قد يلحق ضررا بجهود كلينتون على رأس الدبلوماسية الأمريكية اذا نظر إليها على أنها شخصية ضعيفة في وقت تواجه فيه سياسة إدارة أوباما تحديات كبيرة.

ويساهم البنك الدولي عبر تقديم مليارات الدولارات فى جهود التنمية بالدول الاكثر فقرا في العالم بالإضافة لدوره فى قضايا مثل التغيرات المناخية وإعادة بناء الدول الخارجة من الحروب وكذلك عملية التحول الي الديمقراطية في تونس ومصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل