المحتوى الرئيسى

كلينتون في محادثات بشأن احتمال انتقالها لادارة البنك الدولي

06/10 04:24

 

واشنطن (رويترز) - قالت مصادر مطلعة ان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تجري مناقشات حاليا مع البيت الابيض من اجل ان تترك منصبها في العام القادم لتصبح رئيسة للبنك الدولي.

واصبحت سيدة امريكا الاولى السابقة التي خاضت منافسة مع الرئيس الامريكي باراك اوباما على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة أحد اكثر الاعضاء المؤثرين في ادارته بعد ان بدأت عملها في وزارة الخارجية في مطلع 2009.

وسبق ان اعلنت كلينتون انها لا تنوي البقاء في وزارة الخارجية لاكثر من اربع سنوات. ويقول مساعدون لها انها اعربت عن رغبتها في رئاسة البنك الدولي في حالة اذا تركه رئيسه روبرت زوليك المنصب في نهاية مدته في منتصف 2012.

وقال مصدر يعرف وزيرة الخارجية الامريكية جيدا "هيلاري كلينتون تريد هذا المنصب."

واكد مصدر ثان ايضا ان كلينتون راغبة في هذا المنصب.

وقال مصدر ثالث ان اوباما اعرب بالفعل عن دعمه لتغيير كلينتون لدورها. ولم يتضح ما اذا كان اوباما قد وافق رسميا على ترشيحها للمنصب الذي سيتطلب موافقة الدول الاعضاء بالبنك الدولي وعددها 187 دولة.

ونفى جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض المناقشات. وقال لرويترز "هذا قول خاطيء تماما".

ونفى فيليب رينيه المتحدث باسم كلينتون ان وزيرة الخارجية تريد هذا المنصب او انها اجرت محادثات مع البيت الابيض في هذا الشأن أو انها ستقبله.

والكشف عن هذه المناقشات قد يلحق ضررا بجهود كلينتون على رأس الدبلوماسية الامريكية اذا ما نظر اليها على انها شخصية ضعيفة في منصبها المهم في وقت تواجه فيه السياسة لادارة اوباما تحديات كبيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل