المحتوى الرئيسى

مشادة كلامية تنهى ندوة "مستقبل الإعلام بالأهرام

06/10 00:08

اعترض على العطار، مخرج بقناة النيل للأخبار، بصوت عال على ما قاله ياسر عبد العزيز، الخبير الإعلامى وعضو لجنة أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون، أن قناة النيل للأخبار حتى يمكن أن تستقل لابد لها من قرار سيادى وموارد كافية، ولابد لها من قيادات جيدة.

موضحا أن الآن لابد أن نغرس أولا الإطار السياسى وبعده نرسم القواعد الإعلامية، عندها قاطعه العطار قائلا "انتوا عايزين تحبطونا وعايزنها قناة إخبارية محلية متكنش أكثر من كده وبكده تكون ضاعت مننا الانتخابات البرلمانية والرئاسية لحد ما ناخد القرار السيادى اللى انته بتقول عليه".

وأضاف العطار "والناس بكده تضحك علينا" ووجه كلامه لـ عبد العزيز "إنت عايز قناة المصدر اللى مولها بـ 100 مليون جنيه تروج فقط للرئاسة والمسئولين الكبار وتنسى الشعب".

ورد عبد العزيز على هامش الندوة التى نظمتها مجلة الديمقراطية مساء اليوم بالأهرام تحت عنوان "مستقبل الإعلام المصرى بعد ثورة 25 يناير" قائلا "ليس لى أى علاقة بالتليفزيون ولم ولن أعمل به، أنا ممكن أقولكم برافو عليكم وأضحك معاك وأمشى، لكن المسألة لازم لها فلوس كتير تمولها مش بس أحلام عشان تقدر القناة تنافس".

على جانب آخر قالت هويدا مصطفى أستاذة الإعلام بجامعة القاهرة إن قناة النيل الإخبارية لا تحتاج لموارد، محتاجة فقط إلى المهنية والحرية فجو الحرية ممكن كثيرا أن يجعلها تتقدم والمناخ السياسى الذى يحترم حرية الإعلام، مؤكدة أن لا شىء يمنع اتخاذ قرار سيادى يمكن القناة من الحرية التى تحتاج إليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل