المحتوى الرئيسى

أفكار جول (15): 5 أسباب لتعاقد إشبيلية مع مارسيلينو

06/10 15:31

تمكن نادي إشبيلية الإسباني من تعيين مدرب جديد سيقوده بدءً من شهر يوليو المقبل حين يبدأ الفرق استعداداته للموسم الجديد و الحديث هنا عن المدرب الإسباني الشاب جارسيا تورال مارسيلينو الذي اشتهر أكثر مع راسينج سانتاندير حيث قام هناك بعمل جبار خلال السنوات الماضية.
 
في هذا الموضوع سنستعرض عليكم زوارنا الكرام أهم الأسباب التي دفعت النادي الأندلسي لاختيار مارسيلينو دون غيره من المدربين "أصحاب الخبرة" لقيادة الفريق في الموسم القادم.. و من هذه الأسباب-:


(1) قدرته على بناء فريق تنافسي -:  يتشابه مارسيلينو في شخصيته و قدرته على بناء فريق جديد مع المدير الفني الحالي لأتلتيك بلباو خواكين كاباروس و الذي سبق له أن قاد إشبيلية في بداية الألفية الجديدة و استطاع بناء فريق تنافسي للأندلسيين استلمه من بعده خواندي راموس و حقق معه إنجازات عظيمة في تاريخ النادي كالفوز بكأس الاتحاد الأوروبي لعامين متتاليين.
من ميزات مارسيلينو، قدرته على استخلاص طاقة اللاعبين بالكامل و تعدد خططه التكيتيكية و اشتهاره بالعمل على الجانب البدني و اللياقة.. و هذه من بين الأشياء التي افتقد إليها إشبيلية خلال المواسم الماضية و يريد استعادتها الآن مع مدربه الشاب.

(2) توظيفه للاعبين في مراكزهم الصحيحة -:  في جميع الأندية التي دربها سابقاً.. ابان مارسيلينو عن قدرة عالية في قراءة مستوى كل لاعب من لاعبيه و توظيفهم بشكل جيد على أرضية الملعب.. فمن يجيد الركض بالكرة و رفع العرضيات، سيلعب بدون شك كجناح بينما يكون صاحب التمريرات المفاجئة و القاتلة صاحب الدور في صناعة اللعب و هكذا...
لا شك في أن كل لاعب من لاعبي إشبيلية سيلعب في مركزه بالتحديد في الموسم القادم، و إن لم يقدم مستوى جيد فذلك يعود إلى عدم توفره على الإمكانيات اللازمة و ليس بسبب سوء توظيف المدرب.

(3) سهولة التعاقد معه -:  مارسيلينو كان ضمن أجندة إشبيلية للموسم القادم لكنه كان بعيداً كل البعد عن الترشح لخلافة مانثانو بالمقارنة مع أسماء أخرى ككيكي فلوريس، مارسيلو بييلسا و خواكين كاباروس.. و المعروف عن إشبيلية أنه يدرس خياراته جيداً قبل إتمامه أية تعاقدات فربما حاول مع بعض الأسماء الأخرى لكنه وجد في مارسيلنو المدرب الجيد و القادر على النجاح "بنسبة متوقعة" و صاحب الراتب و المطالب العادية التي تقل بكثير عما سيحتاجه و يفرضه مدرب آخر كالأرجنتيني بييلسا مثلاً!

(4) نجاحه مع راسينج سانتاندير -:  الكل يشهد لجارسيا تورال بنجاحه الباهر مع راسينج سانتاندير منذ ثلاث سنوات تقريباً عندما أوصله للمشاركة في كأس الاتحاد الأوروبي مع تشكيلة خالية من النجوم، ثم هذا الموسم بعد أن وقع على عقد لتدريبه لستة أشهر خلفاً للمقال من منصبه بورتوجال.. إذ كان يحصد النادي الأخضر نتائج سلبية جداً وضعته في المراكز المتأخرة، قبل أن يأتي مارسيلينو و يلعب دور المنقذ إلى جانب رجل الأعمال الهندي إحسان علي السيد.. و يتمكن الراسينج من حصد الانتصارات، واحدة تلو الأخرى و يبتعد بشكل كبير عن المراكز المؤدية للهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

(5) تشابه سياسته الكروية مع فلسفة إشبيلية -:  هناك "شبه تطابق" بين الفكر الكروي الذي يمتاز به مارسيلينو و الذي ينتهجه إشبيلية منذ سنوات .. فعقلية مارسيلينو تفرض عليه بناء فريق ثم التخلي عن النجوم في حال وصول العروض الكبيرة.. و إشبيلية يعتمد كثيراً على إكتشاف المواهب الشابة و بيعها بعد ذلك بمبالغ باهضة و يبدو أن المدرب الإسباني الشاب قادر على أداء هذا الدور و إنعاش خزينة النادي بالملايين بالإضافة إلى حصد ألقاب جديدة.


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك - من هنا -



اِقرأ أيضاًَ...


http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على 
  و   لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم


اِقرأ أيضاًَ...

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على 
  و   لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل