المحتوى الرئيسى

بالصور.. نرصد محاكمة مدير أمن الشرقية بتهمة قتل المتظاهرين

06/10 15:13

نظرت محكمة جنايات الزقازيق أمس الخميس، برئاسة المستشار عادل عبد المحسن وعضوية المستشارين صابر غلاب وعبد المنصف إسماعيل، ثانى جلساتها فى محاكمة مدير أمن الشرقية السابق و7 من مساعديه بتهمة القتل والشروع فى قتل المتظاهرين فى أحداث ثورة 25 يناير بمقر بالمحكمة الاقتصادية بالمجاورة التاسعة بمدينة العاشر من رمضان لدواعى أمنية.

حيث اكتظت ساحة المحكمة، برجال الأمن وتحولت ساحة المحكمة إلى ثكنة عسكرية وحضر عدد كبير من الضباط والمواطنين لمؤازرة المتهمين فى التاسعة صباحا، وحضر أيضا عدد من أعضاء مجلس الشعب والشورى المنحلين وعلى رأسهم لطفى شحاتة، فى حين غاب عن الجلسة أهالى الضحايا باستثناء والد الضحية الطفل "أمير نبيل" 14 سنة، وهو يحمل الطفل على أعناقه بعد إصابته ببتر فى ساقه اليمنى فى المظاهرات.

وحمل عدد من المواطنين اللافتات التى تطالب بعدم محاكمة الضباط والتعاطف معهم "الجيش والشرطة فى خدمة الشعب نحن نثق فى القضاء المصرى ثقتنا فى براءة أبو شناق.

وقبل بدء الجلسة قام مدير الأمن السابق والضباط المتهمين بمصافحة الجميع من الحاضرين، بدأت الجلسة فى تمام الساعة العاشرة والنصف بدخول جميع المتهمين قفص الاتهام واستمرت لمدة نصف ساعة.

استمعت المحكمة برئاسة المستشار عادل عبد المحسن إلى طلبات المحامين عن المجنى عليهم بضرورة ارتداء ضباط الشرطة الذين حضروا الجلسة لمؤازرة المتهمين الزى العسكرى مع ارتداء المتهمين ملابس الحبس الاحتياطى مثل أى متهم وسرعة الفصل فى الدعوى.

كما استمعت لمحامى المتهمين وأثناء المرافعة قام رئيس المحكمة بوضع مواطن فى قفص الاتهام يدعى "أسامة" جاء من الدقهلية لمؤازرة مدير الأمن والضباط لتعاطفه الشديد معهم أثناء الجلسة.

وقررت المحكمة تأجيل المحاكمة إلى 3 يوليو القادم لاستدعاء شهود النفى والإثبات، وهم هويدا رمضان عيسى وأحمد عبد العزيز وخليل محمد عبد الرحمن وعبد الله محمد السيد وعبد السلام السيد عبد السلام ومهاب محمد وأحمد صلاح، وإعلان المدعى عليهم بالحق المدنى، وعرض الضحية عبد السلام السيد على الطب الشرعى بالزقازيق لبيان ما به من إصابات، وإعلان مأمور مركز شرطة فاقوس ونائبه لمناقشتهما فى نوع الأسلحة والذخيرة التى تسلح بها المتهم الثامن "محمد راغب مفتاح " معاون شرطة بمركز فاقوس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل