المحتوى الرئيسى

سياسة خارجية

06/09 23:51

أجندة المجلس العسكري

علي عكس الاعتقاد الشائع لدي البعض.. فإن المجلس العسكري مهموم بالمستقبل.. وبصورة أكبر بكثير من الماضي.. فهو يدرك بقوة أن الربيع العربي هو العامل الجديد الذي سيعيد إنتاج الجغرافيا السياسية في الشرق الأوسط.. ولعل المرء لن يبالغ إذا ما قال إن أعضاء المجلس الأعلي للقوات المسلحة بقيادة المشير حسين طنطاوي أدركوا منذ فترة بعيدة أن الزمن تغير.. وذلك في مواجهة من لايزال يصر علي أن كل شيء باق علي حاله!

وأغلب الظن أن ذلك هو ما تجلي لحظة الخيار ما بين مبارك وثورة25 يناير.. فقد كانت عملية اختيار ما بين مستقبل مصر أو الانحياز إلي جانب الذين لا رؤية لديهم غير الماضي.. وهذه كانت الرسالة الأبرز التي حرص عليها اللواء مختار الملا واللواء إسماعيل عتمان في أثناء ندوة الإعلام.. الريادة والتحدي.. والتي ضمت مجموعة متنوعة من كبار الصحفيين والأكاديميين وقادة أحزاب وإعلاميين من الصحف الخاصة وعلماء ورجال دين.. وقد كانت هذه تجربتي الأولي في الاقتراب من الرجال الذين يمسكون بدفة الأمور.. ولذا انصب الأمر بالنسبة لي في استكشاف ماذا يريد أعضاء المجلس.. وهل لاتزال الطرق القديمة تفعل فعلها؟ وأحسب أن الإنصاف يقتضي التأكيد بأن المفاجأة المذهلة أنه لا تعليمات.. بل علي العكس رسالة ودودة بأن الإعلام شريك ونريد أن يسهم في تقديم رؤية للمستقبل لا تستثني أحدا.. ولا تخون أحدا.. ولا تستفز الناس.. وتحافظ علي القيم العليا لمصر.. ولعل في هذه المحاولة الجادة والمختلفة ما يبرهن علي أن المجلس يتمتع بحس سياسي عال.. فقد أدرك مثلما أدركت الدول الكبري والمنظمات الدولية أن الإعلام في مصر قوة لا يستهان بها.. ولن تجدي محاولات الإملاء أو السيطرة.. بل علي العكس يجب أن يكون شريكا في صنع المستقبل!

وحقيقة الأمر أن المجلس العسكري انطلاقا من إدارته أمور البلاد بأقصي درجات الحذر.. وحرصه علي التجاوب مع المطالب الشعبية بصورة مختلفة عما كان يحدث من قبل.. فإنه علي عكس التجارب السابقة يطمح إلي تعظيم القوة الناعمة لمصر.. وهذا كان ولايزال الكنز الاستراتيجي المصري.. الذي ينشر القيم المصرية والرؤية الجديدة لمصر الواثقة من نفسها ومستقبلها.. المؤثرة في محيطها بإعطاء النموذج.. هذه هي الرؤية الحقيقية.. وأهم أدوات القوة الناعمة الإعلام.. إذن لابد من استعادته ليلعب دوره ويواجه التحديات.. كيف؟ هذه قصة أخري..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل