المحتوى الرئيسى

> رونالدو يودع الملاعب بقميص راقصي السامبا

06/09 21:07

كتب البرازيلي رونالدو كلمته الأخيرة في مشواره مع كرة القدم عندما شارك لمدة 15 دقيقة في نهاية الشوط الأول للمباراة الودية مع منتخب بلاده أمام رومانيا، في آخر استعدادات "راقصي السامبا" لمنافسات بطولة أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا"، لعب نجم ريال مدريد الإسباني السابق اللقاء مرتديا رقم (9) الذي جعل منه لاعبا أسطوريا علي مستوي العالم.

فازت البرازيل علي أرضها في تلك المباراة بهدفٍ يتيمٍ سجله المهاجم فريد، وتسبب الأداء الباهت لراقصي السامبا في قيام الجماهير الحاضرة للمباراة بإطلاق صيحات الاستهجان ضد اللاعبين، والهتاف باسم نجمها الذي ودَّع عالم الكرة في الـ34 من عمره.

فشل رونالدو نفسه في تسجيل الأهداف في مباراته الأخيرة، وهو ما اعتذر عنه خلال كلمة الوداع التي ألقاها في استراحة ما بين الشوطين، قائلا بتواضع: "سامحوني، لاحت لي ثلاث فرص لهز الشباك ولم أتمكن من التسجيل في آخر مباراة لي، أي هدف كنت سأحرزه كان سيصبح تعويضا بسيطا مقارنةً بكل ما فعلتموه من أجلي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل