المحتوى الرئيسى

> المعارضة السورية تدعو لـ«جمعة العشائر» والاتحاد الأوروبي يدرس حزمة عقوبات جديدة

06/09 21:05

دعت المعارضة السورية إلي تنظيم مظاهرات يوم الجمعة المقبلة تحت عنوان «جمعة العشائر» التي اعتبرها المعارض السوري رياض غنام في تصريحات لـ«روزاليوسف» محاولة لاستقطاب العشائر بجانب الثورة المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد.

وقال غنام إنه في حال انضمام العشائر إلي الثورة لاسيما عشيرتي الجيور والعنزة اللتين يزيد تعدادهما علي ستة ملايين نسمة، فإن الثوار سيمكنهم السيطرة علي شمال سوريا خاصة في ظل دعم الأكراد وسكان محافظتي أدلب وجسر الشغور لها.

وأضاف: إن الجيش السوري لن يستطيع مواجهة العشائر التي تملك القوة والسلاح.

بينما حث بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر لدي استقباله السفير السوري لدي الفاتيكان السلطات السورية علي «مراعاة كرامة الذات البشرية».

دعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي السلطات السورية إلي وقف الهجمات علي المدنيين.

وقالت بيلاي في بيان «نتلقي مزيدا من التقارير المفزعة التي تشير إلي مواصلة الحكومة السورية قمع المتظاهرين المدنيين بلا أي رحمة».

وأضافت «من المؤسف تماما أن تلجأ الحكومة إلي قمع مواطنيها من أجل إرضاخهم، باستخدام الدبابات والمدفعية والقناصة».

وفي حين أجل مجلس الأمن الدولي التصويت علي مشروع قرار تقدمت به بريطانيا وفرنسا بتأييد واشنطن لإدانة سوريا بسبب اصطدامه بالفيتو الروسي والصيني.. يدرس الاتحاد الأوروبي حزمة جديدة من العقوبات علي سوريا لإرغام الرئيس الأسد علي وقف قمع المدنيين.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي بحسب قناة «الجزيرة»: إن العقوبات الجديدة ستشمل الشركات والمؤسسات الاقتصادية المرتبطة بنظام الأسد الذي استهدفته عقوبات أوروبية في مايو الماضي.. قضت بمنعه هو و23 مسئولا سوريا من السفر وتجميد حساباتهم.

في غضون ذلك استقبلت تركيا نحو 1050 لاجئا فروا من سوريا ويقيمون حاليا في مخيم إيواء تابع للهلال الأحمر التركي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل