المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:استمرار تدفق النازحين السوريين إلى تركيا

06/09 20:52

نازحون سوريون إلى تركيا

"تزايد النازحين بشكل ملحوظ"

أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو أن زهاء 2400 سوري عبروا الحدود السورية التركية فارين إلى الأراضي التركية.

ووفقا لوكالة الأنباء التركية الرسمية "الأناضول" وصل عدد النازحين السوريين إلى تركيا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية إلى 1050 شخصا،ويعكس هذا الرقم تزايدا كبيرا في عدد الفارين من الاضطرابات في سورية.

وقال شهود عيان من سكان قرية جوفيتشي (Guvecci) بمحافظة أنطاكيا المحاذية لسورية جنوبي تركيا إنهم شاهدوا المئات من اللاجئين السوريين يعبرون الحدود باتجاه تركيا. وأضاف الشهود أنهم رأوا حافلات الحكومة التركية تتجه نحو النقطة الحدودية لتقل اللاجئين إلى المخيم الذي أقامته الحكومة في قرية يايلاداغي.

وقال مصور وكالة الأسوشيتدبرس للأنباء إنه شاهد الخميس عشرات أخرى من النازحين على الناحية الأخرى من الحدود بعضهم على دراجات نارية وآخرون على ظهر شاحنات "بيك أب"، على أمل التمكن من عبور الحدود إلى تركيا.

وتقف عربات الإسعاف عند نقطة تفتيش على الحدود لنقل الجرحى من النازحين إلى المستشفيات.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان قد أعلن الأربعاء أن بلاده لن تقفل أبوابها في وجه اللاجئين السوريين وحث الحكومة السورية على كبح أعمال العنف ضد المدنيين.

جسر الشغور

وقد نقل سكان في محافظة إدلب شمال غربي سورية لبي بي سي أن حواجز للجيش السوري بدأت بالانتشار في القرى المحيطة بمدينة جسر الشغور "للتفتيش عن الاسلحة ومطلوبين من السلطات في خطوات أولية لعملية عسكرية واسعة متوقعة للجيش خلال اليومين القادمين".

وتشتد حركة النزوح من المدينة، وفر عدد من سكانها الى تركيا بينما نزح آخرون الى القرى والبلدات المجاورة.

كما نقل سكان من ريف حمص أن "دبابات شوهدت قرب مدينتي حمص وحماة وسط سورية، وتتجه شمالا يتوقع أن يكون مقصدها جسر الشغور".

وتم الغاء امتحانات الشهادتين الثانوية والاعدادية في المدينة بسبب الأوضاع الأمنية هناك، وقالت وزارة التربية إنه سيحدد موعد لاحق لهذه الامتحانات.

مدينة حماة

من ناحية أخرى نقلت مصادر رسمية لبي بي سي أن العميد محمد مفلح رئيس فرع الأمن العسكري في محافظة حماة وسط سورية ومعه عدد من ضباط الأمن قد أحيلوا الى القضاء للتحقيق معهم على خلفية الضحايا الذين سقطوا يوم الجمعة الماضي خلال تظاهرة وصل عددهم الى 70 قتيلا.

فيما نفى رئيس المركز الاعلامي في حماة عبد الرحيم فاخوري لبي بي سي أن يكون قد أقيل من منصبه لكنه أشار الى أنه وصل الى سن التقاعد حيث سيتقاعد بعد شهرين.

"قرار إدانة"

من جهتها حثت نافي بيلاي مفوض شؤون حقوق الإنسان في الأمم المتحدة سورية إلى وقف "اعتداءاتها على شعبها".

وقالت إنه من المستنكر أن "تنزل أي حكومة بكافة قدراتها على شعبها بغرض إخضاعه مستخدمة الدبابات والمدرعات والقنص".

وأضافت بيلاي "إن 1110 سوري ربما قضوا نحبهم واعتقل 10 آلاف منذ آذار/مارس الماضي"، أي منذ اندلاع الاحتجاجات.

وبدأ مجلس الامن الدولي الاربعاء مناقشة مشروع قرار "يدين القمع" في سورية بعد ثلاثة أشهر تقريبا على بدء احتجاجات واسعة ضد نظام حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وتقدمت بمشروع القرار كل من المانيا وفرنسا وبريطانيا والبرتغال رغم امكانية اصطدامه بفيتو من قبل روسيا او الصين.

واعلنت الولايات المتحدة عن انضمامها الى الجهود الرامية الى تمرير مشروع القرار.

واعلنت الناطقة باسم البيت الابيض ان تبني مجلس الامن لمشروع القرار سيزيد الضغط على نظام بشار الاسد لارغامه على وقف عمليات "القمع الوحشي بحق الشعب السوري".

واعلن السفير البريطاني مارك ليال غرانت الاربعاء ان مشروع القرار الاوروبي لادانة سوريا في الامم المتحدة بسبب قمعها للمتظاهرين يطلب من دمشق وضع حد لاعمال العنف، وسيطرح على التصويت "في الايام المقبلة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل