المحتوى الرئيسى

ضحايا صواريخ في اسرائيل لا يمكنهم مقاضاة قناة الجزيرة

06/09 20:41

نيويورك (رويترز) - قالت قاضية أمريكية هذا الاسبوع ان ضحايا هجمات صاروخية تعرضت لها اسرائيل في عام 2006 لا يمكنهم رفع دعوى قضائية ضد قناة الجزيرة الفضائية وزعم أنها تعمدت مساعدة حزب الله على مهاجمة مدنيين عن طريق ذكر مواقع الانفجارات.

وقال أصحاب الدعوى وبينهم اسرائيليون طلبوا مبلغ 1.2 مليار دولار من الجزيرة كتعويضات عن الاضرار ان شبكة الاخبار ومقرها قطر ساعدت مقاتلي حزب الله على توجيه صواريخهم بدقة أكبر خلال الحرب التي استمرت 34 يوما مع اسرائيل عام 2006 .

وذكرت الدعوى التي رفعت قبل عام أن محكمة بمنطقة مانهاتن في نيويورك لها اختصاص في القضية لان مواطنين أمريكيين تعرضوا للأذى في الهجمات.

وفي رفضها للدعوى قالت القاضية الاتحادية بمانهاتن كيمبا وود ان الضحايا لم يتمكنوا من إثبات أن الجزيرة كانت لديها نية محددة لمساعدة حزب الله.

وأضافت "لم يقدم أصحاب الدعوى أي حقائق تشير الى أن المدعى عليه كان يعلم حتى أنه كان يقدم أي شيء لحزب الله." وذكرت أن الضحايا "لم يقدموا حقائق تشير الى أن حزب الله كان يتابع ما يبثه المدعى عليه."

وفي أوراق القضية قال أصحاب الدعوى وهم أمريكيون واسرائيليون وكنديون أصيبوا أو قتل أفراد في أسرهم في الهجمات ان الجزيرة تعمدت مساعدة حزب الله عن طريق بث أسماء المواقع المحددة للهجمات على الهواء وما أسفرت عنه هجمات الصواريخ.

وقالت واحدة ممن رفعوا الدعوى انها تعرضت للاجهاض نتيجة لانفجار صاروخ بالقرب من منزلها. وقال اخر انه "رأى زوجته تمزق اربا."

ولم يتسن الوصول على الفور الى روبرت جوزيف تولتشين محامي المدعين للتعليق على الامر. وأحجم محام لقناة الجزيرة عن التعليق.

وطلب أصحاب الدعوى 1.2 مليون دولار من الجزيرة بالاضافة الى أضرار عقابية تقررها المحكمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل